اغلاق

جراحة لتصحيح كسور بالعامود الفقري بمركز هعيمق

إحدى أكثر الإصابات شيوعاً والتي تسببها حوادث الطرق، حوادث العمل والحوادث البيتية، هي الكسور في العامود الفقري. في قسم تقويم العظام التأهيلي في المركز الطبي هعيمق،


دكتور طنتسمان ودكتور رايخل

بإدارة البروفيسور نمرود روزان، أدخلت طريقة جراحية حديثة، لتصحيح الكسور في فقرات العامود الفقري، والبشرى للمعالجين أن التعافي هو سريع جداً، ويستطيع المريض المشي وممارسة حياته الطبيعية دون أي وسيلة مساعدة بعد يوم واحد من العملية.
"جراحة الظهر بالطريقة القديمة هي معقدة وتحتاج الى فترة طويلة من التأهيل، والرجوع لممارسة الحياة الطبيعية يكون تدريجياً وبطيئاً"، يشرح الدكتور ميخائيل طنتسمان، مدير وحدة جراحة الظهر والعامود الفقرة في المركز الطبي هعيمق. ويضيف "في الفترة الأخيرة قمنا بعدة عمليات جراحية بالطريقة الحديثة في المركز الطبي هعيمق، بطريقة الشق الصغير، بحيث لا تكون حاجة لعمل شق كبير وإصابة الأنسجة والعضلات، إنما عن طريق أنابيب دقيقة يتم إدخال البراغي المثبّتة للكسر الى الفقرات المصابة، وفي اليوم التالي يستطيع المريض أن يقوم ويمشي دون الحاجة الى التأهيل أو الى أي مساعدة خارجية. الطريقة الحديثة تتيح المجال لشفاء الكسور في عدة فقرات عن طريق عملية جراحية واحدة.
يضيف دكتور طنتسمان، الحديث هو عن تقنية متطورة، تحتاج الى معرفة واسعة وخبرة لدى الجراحين. تتم العملية الجراحية تحت تصوير أشعة متواصل في وقت العملية، والجراحين يشاهدون في شاشات التصوير المكان الدقيق الذي يجب الوصول اليه كي يتم تثبيت الكسر".
أفضلية هذه الطريقة هي أن المعالج يخرج من المستشفى في اليوم التالي للعملية، بحيث يكون في ظهره عدة جروح صغيرة، الشفاء هو سريع جداً وإمكانية التلوث أو أي تعقيد آخر نتيجة العملية هي قليلة جداً مقارنة بالعمليات الجراحية حسب الطريق القديمة". يجمل الدكتور طنتسمان. كما جاء في بيان من
ميراف ياهف الناطقة بلسان المركز الطبي هعيمق.

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق