اغلاق

مدرسة البصليّة شفاعمرو تبني جسرا بين الأجيال

قامت مدرسة البصليّة الابتدائية في شفاعمرو، بتبنّي مشروع "جسر الأجيال" وهو مشروع تربوي قيّم يهتم بتعزيز العلاقة،


مجموعة من الصور لطلاب المدرسة وأجدادهم

وبناء جسر للتواصل والتفاهم ما بين الأحفاد وأجدادهم، من خلال تضييق الفجوة بين الأجيال، وفيه يتم تبادل المعرفة والخبرة بين الجد وحفيده، فيقوم الجد بتعليم الحفيد من تجاربه في الحياة الطويلة، ويعرّفه على العادات والتّقاليد التي يتمسّك بها أجدادنا، ويسرد له القصص والحكايات التّراثيّة منها والشّخصيّة، كما ويقوم الحفيد بتعليم الجد كيفية استخدام الحاسوب في مجالات مختلفة من خلال فعاليات مشتركة، والطّالب يوثّق ما هو في طريقه الى الضّياع في بيئة محوسبة. 
وبهذا يقوم الجيل الاول (الأجداد) بالتّعرف على التكنولوجيا والتّقدم العلمي، الذي وصل إليه ابناؤنا في وقتنا الحاضر، ويبني علاقات وثيقة مع الجيل الثّالث الذي يأخذ الخبرة منهم، يحترمهم، يقدّرهم ويبيّن أهميتهم ودورهم في المجتمع.
هذا المشروع يقوّي العلاقة والتّرابط الأسري و يخلق جوا من المحبة داخل الأسرة و داخل المدرسة، وفي نهاية المشروع نكون قد خلقنا جسرا بين أهل الطّلاب والطّلاب والمدرسة وهم العوامل الأساسية لإنجاح و تطوير العملية التّعليميّة . 
في نفس السّياق وضمن فعاليات جسر الأجيال، قام الأجداد والأحفاد بزيارة متحف التراث في بلدة شعب، وذلك بمرافقة مديرة المدرسة، ياسمين خضر وعلاء سعدة ومجموعة من معلمي المدرسة.
كما وشارك الأجداد والأحفاد في فعالية "باركود" التي قام بتحضيرها، علاء سعدة واستمتع فيها الجميع ونالت إعجابهم. وقالت مديرة المدرسة ياسمين خضر "لقد عبّر الأجداد والأحفاد عن سرورهم  البالغ من هذا اللقاء". وأضافت أن هذا المشروع "تبنته المدرسة من منطلق عادتها في تبنّي المشاريع الهادفة والمميّزة".
وفي النهاية شكرت المديرة عيسى حجاج، صاحب المتحف على استضافتهم وحسن استقباله للجميع.




لمزيد من اخبار شفاعمرو وطمرة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق