اغلاق

اطفال طمراويون يبادرون الى وقفة ضد العنف

نظمت جمعية "مهباخ" التي تنادي للسلام والامان، وقفة احتجاجية عبر اطفال مشروع مهباخ الذي تديره سهاد عواد بمدينة طمرة،


صور من الوقفة بعدسة مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما

وانطلقت الوقفة الاحتجاجية من خلال الاطفال وبمبادرة منهم، وبالتعاون مع مرشدي مهباخ من طلاب جامعيين وغيرهم، وقد قام الطلاب بتحضير شعارات بمرافقة المرشدين ورفعها ضمن الوقفة التي نظمت بمركز مدينة طمرة والتي تأتي في ظل جرائم القتل والعنف بالوسط العربي.

رسالة طفولية للتصدي للعنف
تقوم جمعية "مهباخ"  التي تستنكر حالات القتل والعنف بالبلاد العربية، بهذه الفترة بتحضير فعاليات ونشاطات مع كل مشاركيها، وقد اشارت جمعية مهباخ بطمرة عبر هذه الفعالية الى :" ان ظاهرة العنف تفشت في الآونة الاخيرة في مجتمعنا العربي وقد شهدت بلداتنا العربية مصرع بعض الشبان، ان اسباب العنف كثيرة قد تكون نتيجة للفقر الجوع والاوضاع الاقتصادية والاجتماعية، ولا يخفى علينا الأمر بأن الابعاد السياسية في الدولة تجاهنا كأقلية عربية فلسطينية لها الحصة الأكبر بتفشي هذا الوباء المعروف باسم العنف".
واكدت سهاد عواد، مركزة المشروع ان هذه هي رسالة يحملها الاطفال للجم كل صور العنف بالوسط العربي.

























لمزيد من اخبار شفاعمرو وطمرة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق