اغلاق

مؤسسة الأقصى تجدد التأكيد على إسلامية الأقصى

جددت مؤسسة الاقصى للوقف والتراث، في بيان لها امس الخميس، وصلت نسخة منه موقع بانيت وصحيفة بانوراما "حق المسلمين الخالص في المسجد الاقصى المبارك،


الصورة للتوضيح فقط

بكل مساحته الـ 144 دونما، بما فيها حائط البراق المحتل، وندعو الى تكثيف وزيادة التواصل معه في كل وقت وحين، وعدم اقتصار ذلك الى موسم أو مناسبة بعينها، لان ذلك يعَد السبيل الوحيد للحفاظ عليه وتثبيت هويته الاسلامية" .
وحذرت المؤسسة من "استمرار وجود الخطر حول المسجد الأقصى، والتاكيد أن هذا الخطر يكمن في وجود الاحتلال الإسرائيلي فيه، وهو ما يجعل المسجد في دائرة الاستهداف المتواصلة، بدءاً باقتحامات اليهود المستمرة اليه وانتهاءً بملاحقة شرطة الاحتلال لكل من يحاول التواجد فيه والتعبير عن ولائه وانتمائه إليه" .
وأشارت المؤسسة الى أن "الأجواء السياسية في البلاد تلقي بظلالها على المسجد الأقصى خاصة مع اقتراب موعد انتخابات الكنيست المزمع إجراؤها في مارس آذار المقبل، وتصاعد تصريحات الساسة الإسرائيليين بشأن السماح بصلوات اليهود في المسجد الأقصى، إلى جانب تصريحات أخذت منحى أكثر تطرفا وصل الى هدمه وبناء الهيكل المزعوم على حسابه ".

لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق