اغلاق

السلام الجماهيرية برهط تطلع الطلاب على اللغة الانجليزية

نظرا للنجاح منقطع النظير لدورة اللغة الانجليزية، التي افتتحتها مدرسة السلام برهط، منذ بداية العام الحالي، وعلى إثر الاشتراك المشرف في مخيم الشتاء للغة الانجليزية،



قررت المدرسة أن تضم للدورة، طلاب الصفوف الأولى والثانية، زيادة على الصفوف الثالثة وحتى السادسة.
يشار إلى أن دورة التكثيف الانجليزية تدار من قبل مرشدين أجانب أكفاء حاصلين على لقب الدكتوراة، ذوي تجارب ويتمتعون بأساليب تدريسية مشوقة. وقد قدموا من دول مختلفة: أمريكيا، ألمانيا، إيطاليا، كندا وهولندا.
تهدف الدورة بالأساس إلى ترغيب الطلاب وتحسين قدراتهم باللغة الانجليزية. كما تتخللها فعاليات إبداعية وأيام قمة باللغة الانجليزية، تمرر وفقا لبرنامج خطط بالتلاؤم مع متطلبات الطلاب. فمن الصفوف الثالثة وحتى السادسة يتم إثراء الطلاب وتحسين أدائهم عن طريق: محادثات، كتابة، قراءة، نقاشات وعلاقات مع مدارس أجنبية أخرى. إضافة إلى إعداد طلاب الطبقة السادسة للمرحلة الإعدادية.
في هذا الصدد، تفتخر مدرسة السلام بأن تكون السباقة في هذا المجال. وخصوصا بأنها ضمّت طلاب الأوائل والثواني لبرنامج الدورة، الأمر الذي يمكنهم من الانكشاف للغة جديدة بطريقة ممتعة. عدا عن تنورهم بمجالات جديدة، ولأول مرة في المدارس العربية في النقب. كما وأنها تعتز بتفاعل الطلاب وإقبالهم على الدورة، وكذلك إقبال الأهالي على تسجيل أبنائهم، بعد أن لاحظوا لديهم تقدما في موضوع اللغة الانجليزية.
وفي تعقيب لمدير المدرسة المربي ابراهيم القريناوي حول البرنامج، قال: "يشرفني أن المدرسة قامت بخطوة لم يسبق لها مثيل في الوسط البدوي، حيث بدأنا بتعليم طلاب الصفوف الدنيا اللغة الانجليزية بطرق مشوقة وفعالة، وذلك من خلال انضمامهم للدورة التي باشرنا بها منذ بداية العام مع الصفوف الثالثة وحتى السادسة. الأمر الذي يمكنهم من الاستفادة من أوقات الفراغ، إضافة إلى التنوير، التجديد والٌإثارة بما هو مفيد ". 
(أعدت التقرير: سوزان ابو دعابس)



























لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق