اغلاق

طلاب من الطيبة : ما ذنبنا بتسريب امتحانات البجروت ؟

أعرب عدد من الطلاب من مدينة الطيبة عن تذمرهم من تسريب امتحانات البجروت ، أكثر من مرة ، في الفترة الأخيرة ، الأمر الذي أدى الى الغاء هذه الامتحانات . مراسل موقع بانيت
Loading the player...


وصحيفة بانوراما ، التقى بعدد من هؤلاء الطلاب  ، وسجل موافقهم من هذه القضية في التقرير التالي .

" المسؤولية تقع على وزارة المعارف "
تستهل الطالبة اية جبارة حديثها قائلة : " المسؤولية تقع على وزارة المعارف لانها هي التي تستطيع معالجة القضية من بدايتها ".
وأضافت جبارة : " ليس للطلاب ذنب بكل ما حصل من تسريبات ، لان هناك طلاب مجتهدون ودرسوا للامتحانات ... الحل الانسب حسب رايي هو بيد وزارة المعارف ، فهي التي يجب أن تضمن عدم تسريب الامتحانات ... قضية تسريب البجروت اثرت علي بشكل كبير خاصة لانني تعبت وانا ادرس في البيت ، وفي نهاية المطاف جاء شخص مجهول وقام بتسريب البجروت للطلاب قبل موعده المحدد وتم الغاء الامتحان ... انا اشعر بالظلم ".

" الغاية من هذه التسريبات ليست لصالحنا "
من جانبه ، قال الطالب سري عوض: " لا شك باننا نعيش غرباء على ارضنا ونشكل اقلية في الدولة ، لكن رغم ذلك بقينا وترسخنا في هذه الارض بعدة مجالات تعكس كفاحنا ونضالنا العربي ، واهم هذه المجالات هو مجال التعليم العالي والثقافة ، مما يشكل مصدر ازعاج للدولة التي تحاول هدم وقمع رسوخنا والتي تعمل جاهدة على هبوطنا الى ادنى المستويات في شتى المجالات بما يشمل اطار التعليم ، فبما ان نسبة النجاح بامتحانات البجروت ونسبة المتعلمين والمثقفين اخذه بالازدياد في الوسط العربي فلا شك ان هذا يؤدي الى انزعاج الدولة ، ولا شك بانها سوف تقوم بكل ما بوسعها للحد من هذا التقدم والظهور من احل مصالحها الخاصة ، و قد ظهرت هذه الاعمال من خلال تسريب امتحانات البجروت عامة وخاصة في الوسط العربي ".
وأضاف عوض : " قد يرى البعض في البداية ان ظاهرة تسريب الامتحانات لصالح الطلاب ، لكن في الحقيقة هذه الظاهرة قد اتت لكي تصنع جبالا من العوائق في طريق تسجيل الطالب العربي في الجامعات لكسب التعليم العالي ، والدليل على ذلك يتضح من خلال الغاء امتحانات قام الطلاب بتقديمها مسبقا بحجة تسريب البجروت مما يعرقل ويحبط الطالب وفي اغلب الاحيان يؤدي الى تنازله عن فكرة التعليم اعتبارا بان اتعابه تذهب هباء ، ان الحل للحد من هذه الظاهره قد يبدو معقدا ، لكن يجب ان نحرك ساكنا من خلال اضرابات و مظاهرات وتوعية طلاب المدارس اكثر حول هذه الظاهرة وكشف الحقائق المخفية خلف هذه التسريبات فأنا شخصيا ظاهرة تسريب امتحانات البجروت جعلتني اخذ الامور بعمق اكثر وبعدم التفكير فقط بسطحية فان الغاية من هذه التسريبات بالتاكيد ليست لصالحنا ".

" على وزارة المعارف ايصال الامتحانات للمدرسة مباشرة "
وتقول الطالبة بلسم عويضة : " قضية تسريب امتحانات البجروت هي قضية غير عادلة بالاساس وتضر بالطلاب بالاساس قبل ان تضر بالوزارة ، فالوزارة تدعي انها تحل الموضوع لكنها قامت بالغاء البجروت لجميع الطلاب ، وحسب رايي هذا ليست حلا لان هذا الامر يمس بالطالب خاصة انه يتعب في المراجعة للبجروت ".
وأضافت عويضة: " البجروت يتسرب لقسم صغير جدا من الطلاب ، فما ذنب باقي الطلاب الذين لم تصلهم نسخ التسريب ؟ . الحل الامثل حسب رايي هو ان تأخذ الوزارة بعين الاعتبار تشديد المراقبة وتاخذ المسؤولية على نفسها بتوصيل نسخ البجروت للمدرسة مباشرة وليس بطرق اخرى ... هذه الحادثة اثرت علي بشكل كبير ، خاصة انني كنت قد انهيت  استعدادي لجميع المراجعات للبجروت ".

" قضية تسريب البجروت باتت قضية محورية للمدارس الثانوية "
من ناحيته ، يقول الطالب مجد حاج يحيى : " قضية تسريب البجروت باتت قضية محورية للمدارس الثانوية في هذه الايام ، والخوف هو من التسريب دائما وهو ان يحصل الطالب على شك بنزاهة الامتحان ، وبذلك يكون عائقا امامه للحصول على شهادة البجروت ، او الاستحقاق لشهادة البجروت ... حسب راي لا يوجد داعي لتسريب الامتحانات وعلى الطلاب الاستعداد للامتحانات جيدا ، والحل الانسب بيد وزارة المعارف ، العمل والتغيير يجب ان يكون من الجسم المركزي وهو وزارة المعارف  ".
وأضاف حاج يحيى : " تسريب الامتحانات حسب ما سمعنا هو عادة لا يكون من قبل الطلاب أنفسهم ولا من قبل المدرسة وانما من المسؤولين الذي يوصلون نماذج الامتحانات ، لذلك على الوزارة معالجة القضية من جذورها واقتصاص هذا السرطان المتفشي في الوسط العربي والذي يؤثر على الطلاب ".


مجد حاج يحيى


سري عوض


ايه جبارة


بلسم عويضة

لمزيد من اخبار هنا الطيبة اضغط هنا

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق