اغلاق

المعالج النفسي رفعت عمرو من يافة يتحدث عن الذكاء العاطفي

التقت مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما، رفعت عمرو معالج نفسي مختص بالتنمية البشرية ومدير مركز " مايند سنتر" في يافة الناصرة،
Loading the player...


الذي تحدث حول الذكاء العاطفي بمساعدة الأبناء بتطوير الشخصية بقوله:" بالنسبة لموضوع مهم وهو موضوع الذكاء العاطفي بمساعدة أبنائنا بتطوير هذا الشيء فيهم، ونساعدهم بتطوير شخصيتهم، عادة الاعتقاد السائد عند اغلب المجتمع هو بأن النجاح يتعلق بالذكاء العقلي والقدرات العقلية المعروفة بال "IQ " ، لكن في السنوات الأخيرة بدأنا نلاحظ أنه هنالك الكثير من الأشخاص المتفوقين علمياً لكن فيما بعد عند خروجهم الى الحياة لا يحققون أنفسهم، أو الامور التي نتوقعها منهم، وبالعكس صحيح يوجد العديد من الأشخاص الذين لم يبرعوا في التعليم مع ذلك حققوا نجاحات هائلة فيما بعد، المفتاح للنجاح في الحياة ما يسمى الذكاء العاطفي، وهو القدرة على ادارة مشاعرنا، عندما نقول القدرة على ادارة مشاعرنا فهذا يضم العديد من المهارات التي بحاجة لها ونتعلمها مثل تفهم مشاعرها، بل وحتى فهم مشاعر الاخرين، والقدرة على التفكير الايجابي والنظر الى الامور بطريقة ايجابية، والقدرة على ادارة الضغوطات، الثقة بالنفس، القدرة على تحديد الاهداف، وبناء برنامج لتحقيق هذه الأهداف، وفن التعامل مع الاخرين، وغيرهم من المهارات".
وأضاف:" ما هو السبيل لتنمية شخصية أبناءنا وتطوير الذكاء العاطفي لديهم، هدفنا نساعد أبناءنا في تنمية شخصيتهم وتنمية ما يسمى في الذكاء العاطفي، علينا تهيئة أبنائنا للحياة، الحياة ليست جنة هنالك الكثير من المناقصات والامور والتحديات التي علينا التعامل معها، لذلك مهم عدم تدليل أبنائنا أكثر من اللزوم، لان ذلك قد يكون له تاثير نفسي مستقبلي، وقد يجعلهم حساسين أكثر من اللزوم، أو أنهم يظنون سيحصلون على الامور بسهولة، الأمر الثاني ان نفكر في المستقبل وليس فقط في الحاضر في أثناء تربيتنا لأبنائنا، مثلاً اذا ابني أغضبني يجب أن لا أثور بسبب هذا الأمر، انما أحاول من خلال هذا الموقف أن أدرب ابني أن يضبط نفسه، وأن أكون قدوة لابني، وأن ننتبه لقدرات أبنائنا، ما هي نقاط الضعف والقوة لدى أبنائنا، فمثلاً على سبيل المثال لديه قدرة على التركيز 10 دقائق، أو لديه مشكلة في الثقة بالنفس، أن أحاول أن أعرف ما هي نقاط الضعف والقوة لدى ابني، وأن أحاول أن أدرب ابني على المهارات الحياتية المختلفة، فمثلاً اذا كان لديه عدم ثقة في النفس، فممكن اختيار مواقف حياتية لأدرب ابني على ذلك، اذا لديه مشكلة على عدم الصبر فأختار مواقف حياتيه وأعمل برنامج لأدربه على هذا الشيء".
وتابع:" ومهم تعليم أبنائنا فهم مشاعرنا، وذلك عن طريق التكلم بلغة المشاعر مع الابن، وتعليم الابن تغيير التفكير السليم، كوالد أو كأم مهم جداً أن يفهما كل تصرف يتصرفان به مع الابن قد يتطور فيما بعد لافكار مع الابن، وان أخبرته أنه لا يسوى شيء، فاشل، فهذا ستتكون له أفكار من نوع الجمل التي أخبره بها، وكيفية التعامل مع الابن، فلهذا مهم جداً أن ينتبه الاهل للجمل التي يقولونها، وأن ينتبهوا لأفكاره، يحاولون تدريب الابن بالتفكير بطريقة سليمة وايجابية، من أجل تخطي تحديات الحياة".


الصور بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما





لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق