اغلاق

د. غنام تشارك بوقفة لرفع صوت الطفلة ملاك الخطيب

اعتبرت محافظ رام الله والبيرة، د. ليلى غنام أن "الطفولة التي تستهدف بشكل متصاعد في فلسطين لا يكفي أمامها الشجب والإستنكار،


صور من الوقفة لرفع صوت الطفلة ملاك خطيب

خصوصا في ظل عالم صامت لا يريد أن يستمع لصوت الحق الفلسطيني، وان "ملاك فلسطين" أقوى من الإحتلال وجرائمه الشيطانية ضد الإنسانية".
وبينت غنام خلال كلمة لها تخللت وقفة نظمت في مدرسة بيتين، التي غابت الطفلة ملاك الخطيب (14 عاما)، عن مقاعدها بعد اعتقالها أن "الطفولة في فلسطين تستصرخ ما تبقى من ضمائر حية في العالم، لوقف همجية الإحتلال وإجرامهم بحق كل ما هو فلسطيني، وان الإعتقال والتنكيل لكل فلسطيني بشكل عام هو إرهاب إحتلالي، فكيف عندما يتعلق الإعتقال بطفلة ذنبها الوحيد بنظر الإحتلال وحكومته المتطرفة أنها فلسطينية تمثل الحق الفلسطيني والأمل بمستقبل واعد".
وأوضحت أن "العالم يقف متفرجا أمام معاناة شعبنا"، مستذكرة الطفل أبو خضير "الذي احرق من قبل قطعان المستوطنين ولم يأبه العالم لذلك"، مشيرة أن "ملاك الخطيب تمثل جيلا كاملا ورسالة تحدي لن تسقط وحقوقا لن تندثر بتراكم السنين، وأن الحقوق والثوابت الوطنية ستبقى نبراسا لكافة الأجيال، إلى أن يرفع العلم الفلسطيني بأيديهم فوق الكنائس والمساجد في القدس محررة من دنس الإحتلال وبطشه".








لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق