اغلاق

الحركة الإسلامية في الناصرة: لا مرحبا بالانقلابيين المطبعين

وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من الحركة الإسلامية في الناصرة، حول زيارة الشاعر المصري هشام الجخ، جاء فيه :" تؤكد الحركة الإسلامية في مدينة الناصرة رفضها المبدئي


الشاعر المصري هشام الجخ

والقاطع لزيارة الشاعر المصري الانقلابي هشام الجخ، والتي ستكون يوم الأربعاء القادم. وتعتبر الحركة أن هذه الزيارة مشبوهة، وتأتي لتحقيق التطبيع الذي يرفضه شرفاء الأمة من مفكرين وسياسيين وأدباء وفنانين وغيرهم".
واضاف البيان: "إن هذه الزيارة لا تخدم قضية شعبنا الفلسطيني بشيء، بل على العكس تسيء إليها وتساهم في تبييض سواد وجه المؤسسة الإسرائيلية، التي تهود القدس وتحاصر المسجد الأقصى المبارك وتمنع أهله من الصلاة فيه، وتعتقل النساء المرابطات وتبعد المسلمين عن مسجدهم. كما أنها تضيّق على فلسطينيي الداخل معيشتهم وحياتهم، وتحاصرهم من كل جانب بالفقر والقهر والتمييز العنصري".

"هشام الجخ سقط مرتين"
واردف البيان: "لقد سقط هشام الجخ مرتين؛ الأولى عندما دعم الانقلاب ضد الشرعية في بلاده الغالية على قلوب الفلسطينيين، والثانية عندما قرر هذه الزيارة غير المرحب بها جملة وتفصيلا.
وقد كان الأحرى بالجخ أن يعلن تضامنه- الآن بالذات- مع أهلنا في قطاع غزة، ويطالب سلطات الانقلاب في بلاده أن ترفع الحصار عنهم وتفتح لهم المعبر الوحيد الذي يوفر لهم أسباب الحياة. وكان الأحرى به أن يطالب قضاء الانقلاب في بلاده أن يكف عن ملاحقة المقاومة الفلسطينية واعتبارها إرهابية  بدلا من أن يأتي إلى الناصرة ليلقي قصائده.
وإننا إذ نؤكد موقفنا هذا فإننا نؤكد ثقتنا بحس جمهور الناصرة وكافة أبناء شعبنا الذين يميزون بين الغث من السمين، ويعرفون كيف يتخذون القرار الصائب".
 


لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق