اغلاق

المفتي العام:نحذر من تسمية المسجد الأقصى بجبل الهيكل

حذر سماحة الشيخ محمد حسين، المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، خطيب المسجد الأقصى المبارك، "مما قامت به بلدية الاحتلال في القدس بنصب


سماحة الشيخ محمد حسين - المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية

لافتة باسم "جبل الهيكل" قرب باب الناظر".
واعتبر سماحته "هذه الخطوة الخطيرة تأتي في سياق محاولات تقسيم المسجد الأقصى المبارك بين المسلمين واليهود، وبسط نفوذهم، وفرض سياسة الأمر الواقع فيه، على غرار ما حصل في المسجد الإبراهيمي في الخليل، تحقيقاً لمحاولاتهم بناء الهيكل المزعوم على أنقاض المسجد الأقصى المبارك، لا قدر الله، وبين سماحته أنه مع قرب انتخابات سلطات الاحتلال فإن جميع الأحزاب تعمل على كسب أصوات اليمين المتطرف من خلال زيادة الاعتداءات على الشعب الفلسطيني ومقدساته، مؤكداً على وهم المشروع الإسرائيلي الذي يهدف إلى تهويد القدس والمسجد الأقصى المبارك ووضع اليد عليهما؛ لأن المسجد الأقصى المبارك بساحاته وأروقته وكل جزء فيه سواء أكان  ظاهراً على وجه الأرض أم تحتها هو حق خالص للمسلمين وحدهم، ومدينة القدس ستبقى إسلامية الوجه، عربية الهوية، ولن يسلبها الاحتلال وجهها وهويتها مهما أوغل في الإجرام وتزييف الحقائق".
وطالب سماحته العالم بأسره والمجتمع الدولي والجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس الأمن ومنظمة اليونسكو "بالضغط على سلطات الاحتلال من أجل أن توقف انتهاكاتها لأماكن العبادة، وإجبارها على الالتزام بأحكام القانون الدولي الإنساني، ومواثيق حقوق الإنسان، وقرارات الشرعية الدولية الخاصة بالقضية الفلسطينية، والوقوف إلى جانب الفلسطينيين الذين يعتدى على أرواحهم وممتلكاتهم وتنتهك حرمات مقدساتهم، وتسلب أراضيهم وبيوتهم، وهم عزل إلا من إيمانهم بربهم وحقهم بالوجود على أرضهم أحراراً رافعي الهامات".
 
لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق