اغلاق

كلية CIM تُخرج طلابها بموضوع الطب الطبيعي بالناصرة

بأجواء احتفالية مميزة، احتفلت ادارة كلية " CIM" للطب الطبيعي في مركز محمود درويش الثقافي بالناصرة مساء اليوم الجمعة، بتخرج طلاب الطب الطبيعي،
Loading the player...

بحضور ادارة ومعلمي كلية " Cim"، وبحضور رئيس بلدية الناصرة علي سلام، ونائبه محمد عوايسي، ومستشار البلدية سالم شرارة، وعضو البلدية الحج سمير سعدي، وسامية أبو الرب، ومسؤولي في قائمة ناصرتي، وسلفيا حاطوم مديرة جودة الحياة بالناصرة، وادارة مستشفى الفرنسي بمديره سليم نخلة والمسؤولين في المستشفى، المحامي سعيد معدي، واباء وامهات الطلاب الخريجين والعديد من الشخصيات الاجتماعية.
وقد هنأ رئيس بلدية الناصرة علي سلام الخريجين، والذي رحب بالحضور، ومهنئأ مدير كلية CIM  الشاب شادي مرجية على عمله الدؤوب في  الكلية، كما وأشار في كلمته الى اهمية التعلم في الكليات والجامعات بعد المجهود الجبار الذي يبذله كل تلميذ من اجل النجاح ، واكد على اهمية النهوض بمجتمع تربوي تعليمي وثقافي اجتماعي ليقود المجتمع العربي نحو بر الامان ، كما وبارك زياد للخريجين وتمنى لهم دوام التقدم والنجاح، وشدد المتحدثون على اهمية العلم ، بكونه السلاح الوحيد الذي من شأنه ان يخدم الانسان ويدفعه في مسيرة التقدم والنجاح.
 
القاء كلمات ترحيبية خلال حفل التخريج
تخلل حفل التخريج كلمات ترحيبية، حيث تحدث مدير الكلية شادي مرجية الذي بارك للخريجين واكد على الدور الفعال للكلية في صقل وتعزيز مكانة الابناء الخريجين والعطاء التربوي الذي منحته لهم ، وتمنى لهم دوام التقدم والنجاح والانخراط في سوق العمل، بقوله: " علي سلام هو بمثابة اب لي ، والانسان الوحيد الذي أعطى لكلية "CIM حقها، أشكر كل من دعم الكلية، كذلك المحاضرين في كلية سيم لم يحضروا الى الكلية فقط من أجل تقضية ساعات عمل وأن يرجعوا الى بيوتهم، هم اشخاص يحملون رسالة أتوا لتوصيلها للطلاب من أجل أن يكونوا معالجين مميزين، والحمدلله هم مميزون جداً، كلية CIM عبارة عن حلم، تحقق بمشيئة الله، تم تحقيقه قبل 8 سنوات قمت بتأسيسه، بدأ بصف صغير به 12 طالبا ومعلمين اثنين كنا نعلم كل المحاضرات، بعد 4 سنوات أصبح لدينا 250 طالبا، توجهت الى المستشفى الفرنسي وجلست مع مدير المستشفى الدكتور سليم نخلة وحنا عروقي، وفتحوا لي أبوابهم وضموني لهم كأنني ابنهم، وبعد 8 سنوات من تأسيس الكلية، لدينا فوق الـ 400 طالب وطالبة يتعلمون في الكلية، نحن أكبر مؤسسة فوق ثانوية في الناصرة، أكبر مؤسسة لتعليم الطب الطبيعي في اسرائيل من ناحية عدد طلاب، وطبعاً هذا فخر كبير لنا بأنها أكبر مؤسسة لتعليم الطب الطبيعي موجودة في المجتمع العربي وبألأخص في مدينة الناصرة". مسك الختام كان بتوزيع الشهادات على الخريجين ، باجواء مليئة بالمحبة والسلام .


مجموعة صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

































































































































لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من حفلات تخريج اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
حفلات تخريج
اغلاق