اغلاق

ابنة حليمة بولند لا تنام الا بسماع قصة ‘البطة السودة‘

تعاني كل أم في إقناع أبنائها بأن يخلدوا إلى النوم، وهو أيضا ما تعانيه الإعلامية الكويتية حليمة بولند مع ابنتها "ماريا". حليمة قالت إنها اضطرت أن تحكي،



قصة "البطة السودة"، التي تعشقها ابنتها كثيرا، العديد من المرات، إلى أن نامت ابنتها أخيرا بعد معاناة.
الإعلامية الكويتية قالت عبر صفحتها الشخصية على شبكة التواصل الاجتماعية: "تخيلو بنوتي توها نامت مو راضيه اتنام قلتلها قصة البطه السوده 24578864322 مره يلا نامت اسم الله عليها.. ومو راضيه اتغير القصه الا البطه السوده".

وكانت حليمة بولند قد نشرت من قبل مجموعة صور لابنتها "ماريا" على شاطئ البحر، وتضع على عينيها نظارة شمسية، كما وضعت على رأسها تاجا من الورود.






لدخول لزاوية الفن اضغط هنا
لتنزيل احدث الاغاني العربية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن من العالم العربي
اغلاق