اغلاق

نظارة بديلة لسماعات الأذن تنقل الصوت عبر العظام

هناك أشياء كثيرة في السوق تمكنك من الرد على الجوال دون استخدام اليدين، ولكنها غالبا ما تشوش الذهن ولا تكون ملائمة للأذن وأحيانا تسقط أثناء الاستخدام،



كما أنها تفصل من يرتديها عن العالم المحيط به، فلا يسمع من يهتف باسمه أو يريد تحذيره من أي شيء.
لكن هذه النظارة الجديدة تستخدم تكنولوجيا العظام في مكان سماعات الأذن أو سماعات الرأس لتقوم بتوصيل الصوت إلى أذنك.
كما يتوافر بها مايكروفون لعزل الضوضاء المحيطة وتنقية الصوت، وهو موجود في كل ذراع من ذراعي النظارة، وهذه التكنولوجيا من اختراع "بوهيل أتيلاني"، وهي موجودة بالفعل في الأسواق وليست مجرد أحلام أو تصورات، فهي تلتقط الموجات الصوتية وتحولها إلى اهتزازات ثم يتم إرسالها عبر عظام الجمجمة ومنها إلى الأذن الداخلية. 

وتستعين هذه النظارة الصوتية بالبلوتوث للاتصال مع الأجهزة النقالة ومصادر الصوت الأخرى، فمع لمسة زر واحدة يمكن تشغيل الـ"سيري" في الـ"آيفون" أو تشغيل "غوغل" أو غيرها من الوظائف الأخرى.
وقد تخطت ميزانية تطوير هذه التكنولوجيا 100 ألف دولار، مع إنتاجها وتجربتها لمدة 31 يوما على مجموعة من المتطوعين، والذين أبدوا حماسهم من هذه النظارة الجديدة التي ستسمح لهم بالركض أو القيادة والرد على الجوال أو سماع الموسيقى في نفس الوقت دون الانفصال عما يدور حولهم من أحداث مختلفة، كما ستغنيهم عن سماعات الأذن التي هي غير مريحة إطلاقا بالنسبة للكثيرين.


 
لدخول زاوية انترنت وتكنولوجيا اضغط هنا

لمزيد من تجديدات واختراعات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق