اغلاق

اجتماع تضامني لرؤساء سلطات محلية يهودية وعربية مع رهط

عقد مركز السلطات المحلية اجتماعا لرؤساء سلطات محلية يهودية وعربية، في مدينة رهط، تضامنا مع السكان البدو في الجنوب، باشتراك رئيس مركز السلطات المحلية،

ورئيس بلدية موديعين، مكابيم ريعوت، حاييم بيباس، ورئيس بلدية رهط، طلال القريناوي، ورؤساء سلطات محلية يهودية وعربية من كافة أنحاء البلاد.
وبُحث في اللقاء، موضوع الحوادث المؤسفة الأخيرة، التي وقعت في الوسط البدوي، وبينها موت النساء الثمانية في حادث طرق، وموت الشابين من رهط، نتيجة مواجهة مع قوات الشرطة.
وصرح طلال القريناوي رئيس بلدية رهط قائلا: " أشكر السيد حاييم بيباس، مركز السلطات المحلية، ورئيس بلدية موديعين، مكابيم ريعوت، وأشكر رؤساء السلطات البلدية والمحلية، الذين جاءوا للتضامن مع سكاننا. لقد وقعت الحوادث الأخيرة، نتيجة الإهمال طويل العهد للوسط البدوي، حيث لا تتوفر ميزانيات مناسبة تفي بالحاجيات المطلوبة، ويسود القطاع البطالة والفقر ومشاكل في الرفاه الاجتماعي". وأضاف قائلا: "لقد كان شهر كانون ثان الماضي، مؤلما جدا للقطاع البدوي، بسبب الأحداث، لكن زيارة الرؤساء، ترفع من معنويات السكان، الذين يأملون أن يحدث تحول إيجابي في أوضاعهم". وشدد بقوله: " إن بلدية رهط، لا تشن حربا على دولة إسرائيل، وإنما توجد بيننا علاقات من التفاهم والود. ومع كل هذا، يجب إجراء تحقيق جذري بالحوادث الأخيرة، بشفافية، واستقامة، ويجب إقامة لجنة تحقيق خاصة".
وقال حاييم بيباس: " أقدم أحر التعازي للعائلات التي فقدت أعزاءها. لقد حان الوقت أن تخصص للوسط البدوي ميزانيات مناسبة للتطوير، والبنيات التحتية، ولدعم التخطيط والبناء، وإيجاد أماكن عمل. يعمل مركز السلطات المحلية جهده في هذا الاتجاه، وقد تم تقديم مخططات وبرامج في ميزانية عام 2015، لإقامة عشر مناطق صناعية مشتركة، لسلطات محلية بدوية مع سلطات محلية وإقليمية".

لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق