اغلاق

رحال، الناصرة:يوم الحب فيه خدش للحياء وتقليد أعمى

التقت مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع الشيخ محمد رحال من الناصرة، الذي تحدث حول الاحتفال بيوم الحب، وعلق قائلا :" في الحقيقة ان الدنيا تقوم على محبة،
Loading the player...

وبعض المشايخ يخجلون من كلمة حب، الله سبحانه وتعالى ذكر ومن اياته " خلقنا لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا اليها وجعل بينكم مودة ورحمة"، المودة والرحمة هي المحبة والحب، ولا تقوم الحياة من غير حب، الزوج لزوجته، الوالد والوالدة لأبنائه وبناته، ومن غير محبة لا تقوم أي قائمة لهذا الوجود، ومعروف هذا الأمر من أجل الانسجام ومن أجل استمرار الحياة بمودة ومحبة وبتفاهم، لكن بالنسبة لما يسمى بيوم الحب أو العشاق، نحن ننكر كما أننا أنكرنا لكن بالنسبة لعيد الام وعيد المرأة، ظلموا المراة وجعلوا يوماً وقالوا يوم المراة، سرقوا طفولة الطفل وقالوا يوم الطفل، وأصبحنا نرى عقوق الوالدين، نحن كل يوم يمر علينا ببر الوالدين فهو عيد، وكل يوم يمر علي باحترام المرأة " وعاشرهن بالمعروف، ما أكرم النساء الا كريم، وما أهانهن الا لئيم، شبهت بالقارورة رفقاً بالقوارير"، وغيرها من الايات والأحاديث النبوية".
 
"ما يتم بهذه الصورة لا يقبله عاقل ليس فقط الانسان المسلم والمؤمن"
وأضاف:" ان ما يسمى بعيد العشاق فيه خدش للحياء وتقليد أعمى للغرب، وخلوة محرمة، وفيه كلام معسول، والاسلام حافظ وجعل التعاليم حتى يكون المجتمع نزيهاً ونظيفا، وسليماً من أي عيب، ولهذا الذي يتم في عيد العشاق ما أنزل الله به من سلطان، ويجب أن نوضح للناس بهذا الأمر لكن بالكلمة الطيبة، أن نقنع أبناءنا وأهلنا ومجتمعنا أن هذا لا يجوز، وما يتم بهذه الصورة لا يقبله عاقل ليس فقط الانسان المسلم والمؤمن، لكن كل انسان عاقل يرفض هذا الأمر الذي يجعل من أبنائنا يخرجون عن طور الحياة، وعن تعاليم الدين ونحن مجتمع محافظ، عن عاداتنا وتقاليدنا، لعلنا نغير الصورة بما هو افضل مما يكون في يوم الحب أو يوم العشاق، ولو رجعنا الى تاريخ هذا العيد، اسألوا الناس الذين يحتلفون بما يسمى يوم الحب أو العشاق لا يعرفون سبب تسمية العيد، 99% من الناس لا يعرفون فلنتينو، ولو عرفوا السبب لبطل العجب، لما احتفلوا بهذا اليوم المشؤوم".


الشيخ محمد رحال

لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق