اغلاق

يوم الحب ينعش الحركة التجارية بمحلات الهدايا بالناصرة

في الـ 14 من شباط من كل عام ، يحرص المحتفلون بيوم الحب على تقديم الهدايا للاعزاء على قلوبهم وأحبائهم ، ومثلما تتنوع الاذواق في اختيار الهدايا ، تتنوع الاختيارات والهدايا التذكارية،
Loading the player...

التي بامكانهم اقتناؤها ...  بانوراما تجولت بمحلات في الناصرة وسألت أصحابها عن مدى الاقبال على شراء هدايا يوم الحب وعن أكثر الهدايا التي يفضلها المحتفلون بهذه المناسبة ، وعادت اليكم بالتقرير التالي ...

"الاقبال على شراء الهدايا هذا العام جيد"
"كثيرون يحرصون على شراء الهدايا بهذه المناسبة ، وتتعدد الاختيارات أمام المحتفلين بيوم الحب ، حيث نقدم للزبائن مجموعة كبيرة من الهدايا المناسبة لهذا الاحتفال" ، بهذه الكلمات استهلت هناء كحيلي من محل" النورس للتصوير والهدايا " حديثها فور أن سألناها عن الهدايا التي يقبل عليها الزبائن بهذه المناسبة.
وتابعت هناء كحيلي تقول : " هنالك من يختار هدية صورة على بازل ، أو وسائد ، أو دمى ، أو حاملات مفاتيح ، أو مجوهرات وغيرها ، ونحن نقدم لزبائننا امكانية شراء هدايا  وصور مصصمة بطريقة جميلة ومتميزة ، وأكثر الاقبال على الهدايا التي تحمل رموز الحب والمحتفلين ".
ومضت هناء كحيلي تقول : " الاقبال على شراء الهدايا هذا العام جيد ، والاحتفال بهذه المناسبة لا يقتصر على الأزواج والخطاب ، انما يوجد الكثير من الاهالي والابناء الذين يقدمون الهدايا لاخواتهم او امهاتهم وآبائهم ، والامر الجميل أن هذه مناسبة عالمية ،  تذكر الاشخاص باحبتهم ، اذ يحرصون على تقديم الهدايا الرمزية لهم ، والتي تبقى محمولة ومحافظ عليها في صندوق الذكريات الجميلة والغالية ". واستطردت هناء كحيلي تقول : "نأمل أن تعم المحبة على الجميع بين الأهل والأقارب والأصدقاء طول السنة ، وليس فقط في هذا اليوم ، ونحن كمحل تجاري وكما في كل عام نحضر العديد من البضائع والهدايا التي تزيد هذه المناسبة جمالا ، وهي هدايا لا يوجد لها مثيل " .

"نستعد ونتجهز ليوم الحب منذ شهر"
من جانبها ، تقول رزان سلطي من "محل الرزان للهدايا": "أشعر بفرحة كبيرة عندما نستعد لتحضير الهدايا ليوم الحب ، حيث أعمل على تصميم الهدايا ، وتحضير عينات مختلفة لهذه المناسبة . انه يوم مميز وجميل ، وفي كل عام يكون الاقبال على الشراء جيدا ، ونحن نستعد ونتجهز ليوم الحب منذ شهر ".
وعن نوع الهدايا التي يكثر عليها الطلب بهذه المناسبة تقول رزان سلطي : " المحتفلون بهذه المناسبة يحرصون على شراء هدايا مميزة ، وهنالك من يشتري صناديق ملونة المتوفرة لدينا بأحجام مختلفة ، أو الشمع الملون ، الدمى ، العطور ، الشوكولاتة ، والزينة التي تعبر عن الحب ".
ومضت رزان سلطي تقول : "في كل عام يأتي العديد من الأزواج ، الأبناء ، الأصدقاء ، الخطاب ، والأشقاء ويقتنون الهدايا لكل شخص يريدون التعبير له عن حبهم العظيم في هذا اليوم العالمي . كذلك هنالك من يفضل شراء بطاقات المعايدة ، التي تكتب فيها أجمل التعابير والعبارات التي تنبع من القلب وتدل على الحب العظيم الذي يكنه كل شخص للآخر ، كما هنالك من يفضل اهداء الورود الحمراء ".
واسترسلت رزان سلطي تقول : " نحن نحرص على توفير كافة أنواع الهدايا التي يطلبها المحتفلون بهذه المناسبة والمرتبطة بالرومانسية والحب ، ففي مثل هذا اليوم ينسى الجميع أحزانهم والامهم ويهتمون بإسعاد من حولهم ، وفي كل عام تتجدد الأماني بمختلف أنحاء دول العالم ، بالحب والعيش بسعادة لكل المحبين ، ونتمنى ان يعيش كل الناس بخير ويحيط بهم الأحباء ، فيوم 14 شباط يعتبر يوما لتجديد عهد المحبة والتعبير عن الشكر لكل شخص استطاع أن يرسم ابتسامة على وجوه من يحتفل به " .

" الإقبال على شراء الهدايا يزداد من عام لآخر "
أما نور بيرقدار صاحب محل "تيب توب للهدايا" فيقول : "نحن نلمس أن هنالك إقبالا كبيرا على شراء الهدايا لهذا اليوم في أوساط مختلف الفئات والشرائح من المجتمع ، الذين يقبلون على شراء الهدايا للأصدقاء ، الأحباء ، الأهل ، الأقارب ولكل شخص قريب على قلوبهم وهم يريدون التعبير له عن محبتهم تجاهه . بنظري يوم الحب يعتبر من أجمل المناسبات ، ففيه نشعر بمدى الفرحة الموجودة بعيون الناس الذين يحاولون ويسعون جاهدين لشراء أجمل الهدايا للأعزاء على قلوبهم " .
وتابع نور بيرقدار يقول : " هنالك أشخاص يقومون بتوفير النقود من مصروفهم الشخصي على مدار فترة ليتمكنوا من اقتناء هدية لمن يحبون حتى لو كانت تكلفتها وقيمتها باهظة ، كل هذا بهدف إسعاد القريب على قلبهم ، ولكي تبقى الهدية محفوظة وتذكارا مدى الحياة ".
واسترسل نور بيرقدار  يقول : " يتميز يوم الحب لعام 2015 عن السنوات الماضية بتنوع الهدايا ، المتوفرة بأسعار مناسبة للجميع ، فهنالك منتوجات كثيرة ومتنوعة بألوان متعددة ، ونحن نلحظ أن أكثر الهدايا التي عليها إقبال في صفوف الزبائن هي الدمى ، العطور ، الورود ، القلوب الحمراء ، المجوهرات ، والحقائب وهذه الهدايا بسيطة لكنها تحمل معاني كبيرة جدا ، وأنا ألمس أن الإقبال على شراء الهدايا بيوم الحب يزداد من عام لآخر ، وعلى رأس قائمة الزبائن في هذا العيد العرسان ، الخطّاب ، الصبايا والشباب فقد بات يوم الحب احدى المناسبات المركزية التي يحتفل بها الناس في انحاء العالم أجمع وليس عندنا فقط "  .

" يوم الحب ليس مناسبة للمحبين فقط "
ويقول هلال لوابنة صاحب محل " دولفين 2000 ": "في هذا اليوم الاحتفالي نعمل على تصميم باقات من الورود للخطاب والمحتفلين ، واكثر ما يميز هذه المناسبة أن الزبائن يبدون اهتماما بتصميم باقات من الورود وبالاخص الورد الجوري الاحمر اذ يوجد طلب كبير عليه ، وأكثر الهدايا المطلوبة بهذه المناسبة هي الدمى بأشكال وأحجام مختلفة ، الشوكولاتة بشكل قلوب ، بالونات ، عطور ، مستلزمات زينة وغيرها ".
وأضاف هلال لوابنة : " نحن بمحلنا نحرص على تغليف الهدايا بشكل مميز حيث نضع الهدايا بصناديق ملونة وجميلة ، كما نعمل على تصميم الهدية بناء على السعر الذي يطلبه كل شخص ، والغالبية العظمى من الزبائن يطلبون شراء هدية يتراوح سعرها ما بين 100 شيقل إلى 150 شيقل " .
واسترسل هلال لوابنة يقول : " لا شك أن لكل دولة في العالم طقوسها الخاصة والمميزة بهذه المناسبة ، وفي كل سنة يسعى الناس لابتكار أفكار جديدة للاحتفال بهذا اليوم الذي يحمل في طياته ذكريات جميلة ، فالهدية التي يتلقاها الشخص بهذا اليوم تكون بمثابة ذكرى عطرة ممن يحب ، وهو مناسبة جميلة إحتفل بها الناس منذ قرون طويلة ".
وخلص هلال لوابنة الى القول : " اقبال الزبائن على شراء الهدايا هذا العام قليل نسبيا ، وعادة الإقبال يزداد في آخر يومين وبنفس يوم الحب ، وأنا أرى أن يوم الحب لا يختلف عن المناسبات الاخرى ، فالناس يتبادلون فيه التهاني والتمنيات والهدايا بجو مميز ، وهنا تجدر الإشارة إلى أن يوم الحب ليس مناسبة للمحبين فقط بل هو للعائلات أيضا ، فهنالك أهال يقدمون الهدايا بهذا اليوم لاولادهم والعكس كذلك" .


مجموعة صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما






































































نور بيرقدار




هناء كحيلي


رزان سلطي


هلال لوابنة

لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق