اغلاق

‘سامسونج‘ تبرر الإعلانات المفاجئة على تلفزيوناتها

فوجئ عدد من مستخدمي تلفزيونات "سامسونج" الذكية بأستراليا الإثنين الماضي، بعرض إعلانات لا صلة لها بالبرامج التي يشاهدونها ضمن خدمة Foxtel المحلية المدفوعة،

 

لبث المحتوى التلفزيوني.
وتقدم المستخدمون بشكاوى إلى الخدمة، غير أن الخدمة الأسترالية تبرأت من المشكلة، ووجهت اللوم إلى تلفزيونات "سامسونج"، فيما أصدرت الأخيرة بياناً تؤكد فيه وجود المشكلة وتداركها لها، مشيرة إلى أن السبب تحديث برمجي، موجهة اعتذارها رسمياً للمستخدمين في أستراليا، مؤكدة على عدم حدوثه في المستقبل القريب.
وأثار ذلك البيان تساؤلات حول إمكانية إطلاق "سامسونج" لخدمة تتيح توجيه إعلانات لمستخدمي أجهزة التلفزيون الذكية خاصتها دون رغبتهم، خاصة أن البيان لم ينف وجود تلك الإعلانات، ولكنه أشار فقط إلى أنها وجهت للمستخدمين في المنطقة الخطأ، حسبما نشرت وكالة أنباء ألمانية.

ويأتي ذلك البيان متزامناً مع نشر مستخدم لتطبيق خدمة Plex على تلفزيونات "سامسونج" الذكية، بشكوى على موقع الكتروني، تفيد بظهور إعلان لنفس شركة المشروبات الغازية ضمن الفيديوهات التي يقوم بتشغيلها عبر التطبيق.
وعلق مستخدم أخر على نفس الشكوى أفاد بظهور الإعلانات لديه أيضاً، موضحاً أن خياراً ظهر ضمن تحديث جديد لجهازه تحت اسم Yahoo Privacy Policy، ضمن بند Terms & Policy بإعدادات الجهاز، يجب إلغاؤه وعدم الموافقة عليه لتفادي ظهور تلك الإعلانات، دون تأكيد من بقية المستخدمين بأن الإعلانات لها علاقة بهذا الخيار.

ولم تعلق "سامسونج" على الشكوى الثانية، والتي تأتي في ظل انتقادات وجهت للشركة عقب تقرير نشر يفيد بأن تلفزيوناتها الذكية تهدد خصوصية مستخدميها عبر تسجيل محادثاتهم معتمدة على تقنية التعرف على الصوت المزودة بها.
يذكر أن "سامسونج" كانت قد ردت على تقرير التنصت على المحادثات بالتأكيد على أنها تأخذ خصوصية المستخدم على محمل الجد، وأنها تمنع جمع أو استخدام أي معلومات عن المستهلكين بشكل غير مصرح به.

لدخول زاوية انترنت وتكنولوجيا اضغط هنا

لمزيد من تجديدات واختراعات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق