اغلاق

فعاليات الانترنت الآمن بمدرسة عمر بن الخطاب بالمكر

ضمن أسبوع الانترنت الآمن القطري وتحت شعار " نُبادر لإبحارٍ أكثرَ أماناً " ومن منطلق الحرص على مساعدة الطلاب في مواجهة التطور التكنولوجي الهائل،



وأهمية الموضوع ومدى تأثيره على حياتنا اليومية، نظمت مدرسة عمر بن الخطاب في المكر أسبوعا خاصا غنياً بالفعاليات والنشاطات التي تهدف إلى زيادة الوعي عند الطلاب.
وقد خصص هذا الأسبوع لتوعية الطلاب للمخاطر الموجودة في شبكة الانترنت ، وإرشادهم الى كيفية الإبحار الحكيم والآمن داخل الشبكة بمبادرة مدير المدرسة المربي عابد عابد والمستشارين المربية دلال ملحم والمربي محمد مزعل ومركزة الحوسبة المعلمة سهى خالد ومربي الصفوف ، خلال حصص المهارات ومفتاح القلب  بالاضافة الى ورشات عمل في داخل الصفوف قام بتنفيذها الطلاب بمشاركة المعلمين، اشتملت الفعاليات تقديم عرضٍ عن تعريف الانترنت وإيجابياته واستخداماته في التعليم ،ومن خلاله تم التطرّق للخدمات الجمة التي يقدمها لنا الانترنت ، مناقشة قصص واقعية حدثت على شبكة الانترنت في مجموعات داخل الصف ، محاضرات  للطلاب وللأهل من قبل اشخاص مختصين  شرطة اسرائيل لتوضيح الجانب القضائي ومن قبل الدكتور عبد السلام طربيه  لأهمية دورهم في مجال الإبحار الآمن، نشر اتفاقية استعمال الإنترنت بين الوالدين والأولاد ، توعية الطلاب لمخاطر استعمال الإنترنت وخصوصا شبكات التواصل.
المدير عابد عابد حث على اهمية هذه الفعاليات  التي ترفع من نسبة الوعي لدى الطلاب ، وتساهم كل المساهمة في ضمان تصرف سليم وحكيم ، وفهم الأبعاد القانونية والأبعاد السلبية للمخاطر التي تقف وراء شبكة الانترنت ، نتيجة الإبحار الغير سليم، لذلك  اكد على اننا في المدرسة نحرص في كل عام على تنظيم هذه الفعاليات التثقيفية ، والتي تساهم في رفع الوعي لدى الطلاب من اجل ضمان إبحار آمن وسليم عبر الشبكة . وفي نهاية كلمته شكر المستشارين والمحاضرين الاهل والمعلمين ومركزة الحوسبة على دورهم في انجاح هذا الاسبوع لما فيه مصلحة اولادنا.

























لمزيد من اخبار عكا والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق