اغلاق

عارض أزياء نصراوي : عارض الازياء العربي يواجه تحديات

" كنت دائما اشعر بانني شخص مميز ... ليس من دافع الغرور ، انما من دافع الارادة لان اكون مميزا ، فوضعت نصب عيني كل تميز ، ومن كل خطوة كنت أخطوها ،

كنت ارسم لنفسي مسارا لاكون متميزا "... بهذه العبارات يستهل عارض الازياء الشاب صائب مصاروة من مدينة الناصرة حديثه في الحوار التالي الذي يطلعنا فيه على تجربته بعالم عرض الأزياء ...
مصاروة يتطرق في هذا الحوار الى عدد من الزوايا التي تخص العمل بمجال عرض الازياء ويتطرق الى التحديات التي تواجهه ...

حاوره : فتح الله مريح مراسل صحيفة بانوراما

" هنالك دائماً من ينتقد دربك "
حدثنا عن انطلاقتك في عالم عرض الأزياء ، وهل من صعوبات واجهتك ؟
من الطبيعي ان يواجه الانسان الصعوبات بهذا المجتمع ، اذ واجهت من قال لي "هذه ليست مبادئنا" ، هنالك دائماً من ينتقد دربك ، ويكمن لك الصعوبات ، لكن بالعزيمة والشجاعة نستطيع الوصول الى الافضل .

كيف تشعر عندما تصعد الى منصة العرض ؟
هو شعور ممزوج بالخوف والقلق ، اذ دائما أتساءل هل سأقدم الافضل ؟ ، وهذا الامر مميز . في بداية مشواري كنت أشعر بالخوف ، لكن سرعان ما اختفى هذا الشعور ، واليوم القوة تكمن بخطواتي ، والثقة بالنفس تعزز قامتي وظهوري ، كما أن دعم الجمهور يشكل حافزا قويا بالنسبة لي .

كيف ترى مجال عرض الأزياء في الوسط العربي بشكل خاص ، وفي البلاد بشكل عام؟
هنالك بعض التقدم الضئيل ، لكن هنالك صعوبة اسميها " تحديات الشاب عارض الأزياء العربي " بهذه الدولة ، اذ أن هنالك تحديات تواجهه بالطموحات ، لكن اذا تركنا كل التحديات من عنصرية وغيرها وراء ظهرنا وركزنا على أحلامنا فاننا سنصل الى الهدف .

أي أنك تقول أن مهنة عرض الازياء تحد بحد ذاتها ؟
بالطبع هي تحد ، لان هنالك من يرفض وينبذ عارض الأزياء ، والتحديات متعددة ، والتحدي الاول والكبير كما قلت بجوابي على السؤال هو مجتمع كامل وباسره .

" تجربة في الكتابة "

بالمقابل ، هل هنالك من يدعمك ؟
نعم ، وأنا أشكر كل من يدعمني بمسار حياتي في عالم عرض الازياء من اصدقاء واحباء واهلي امي وابي وجدي وجدتي ، اشكرهم فرداً فرداً.

ما هي الرسالة التي تقدمها بعروض الازياء؟

هي رسالة فلسطينية بحتة وهي التمثيل الفلسطيني لشاب وعارض ازياء فلسطيني ، اؤمن ان الفنان او العارض المشهور يستطيع ايصال رسائله التي يعاني منها شعبه .

بعيدا عن عرض الأزياء ، لك تجربة بالكتابة ، هل لك أن تحدثنا عن ذلك ؟
بدأت الكتابة بجيل 16 عاما ، اذ كانت تواجهني صعوبات بأفكاري واعترف كانت هنالك اخطاء املائية ، لكن تداعيات تلك التجارب اوصلتني الى القمة والى الكتابة بصورة تقنية رائعة ، كانت اول من دعمني الشاعرة والكاتبة ايمان مصاروة ، وكانت اول كتابتي تحت عنوان "هنالك الم ووجع شديد" واليوم أنا بصدد اصدار كتاب مميز .

وماذا يحتوي هذا الكتاب ؟
الكتاب يحتوي على اشعار عديدة ، وفيه قسم خاص للعبر من حياتنا اليومية وكيف نمر بها ونجتاز التحديات ، وكيف نجعل من تجاربنا معلماً لنا.

ماذا تعني لك المصطلحات التالية ؟
السعادة : الحياة وكيفية استغلال السعادة ، النجاح وتحقيق الذات .

الشباب : هي مرحلة مميزة ومصيرية ، هي ما وضعته برأسي من اهداف .

ما هو برجك ؟
الجوزاء .

هل من رسالة تقدمها للشاب العربي ؟
يقولون لنا ان الصعود للسلم بدرجات ، لكن هذا ليس الوسيلة ، انت هو المحور ومركز البحث انت بنفسك تستطيع الوصول الى كل اهدافك .

لمتابعة أخبار وحوارات على مدار  الساعة
ادخلوا الى موقع بانوراما في الانترنت :

 www.panet.co.il





لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق