اغلاق

صافرات الإنذار تدوي في مدرسة الإخاء الجماهيرية برهط

دوت صافرات الإنذار اليوم في فضاء مدرسة الإخاء الجماهيرية برهط ، وذلك ضمن تمرين وقائي قطري عن الهزات الارضية شمل كل البلاد لحالات الطوارئ .


مجموعة صور من التمرين

شارك فيه جميع طلاب مدرسة الاخاء الجماهيرية رهط وطاقم الهيئة التدريسية وفرق من الجوّالة التي خُصَّصَ لهم لباس يميزهم عن الاخرين، ومقدمو الاسعاف والاطفائية وجميعهم من طلاب المدرسة، حيث قاموا بتنفيذ التمرين مواكبة لتعليمات وزارة التربية والتعليم والجبهة الداخلية وذلك لمواجهة حالة الطوارئ، هذا العام ارتكز التمرين على موضوع الهزات الأرضية. حيث شمل هذا اليوم تمرينا وشرحا حول أهمية ومكانة هذا التمرين والتأكد من جاهزية المدرسة في حال وقوع هزة أرضية. حيث بادر مركز الأمن في المدرسة بالتنسيق مع إدارة المدرسة للتخطيط لهذا اليوم بمشاركة جميع أفراد الهيئة التدريسية والعاملين فيها، الذين شرحوا للطلاب وأرشدوهم إلى كيفية التصرف في مثل هذه الحالة، وبعد سماع صفارة الإنذار توجه الطلاب بهدوء وانتظام برفقة معلميهم والمنظمين  إلى  ساحة المدرسة ، وهناك تلقوا شرحا وافيا عن النهج الذي يتوجب التمثل به عند وقوع مثل هذه الحالات الطارئة كي يحافظوا على سلامتهم  بعد ذلك اجريت الكثير من الفعاليات في ساحة المدرسة.
أما الأهل فقد تم إعلامهم برسالة تم توزيعها مسبقا من قبل إدارة المدرسة.
شكر الاستاذ ذياب الافينش بدوره القائمين على انجاز هذا التمرين الذي تم بنجاح تام، مشيرا إلى "أهمية إكساب الطالب مهارات التصرف والسلوك في حالة وقوع هزة أرضية في البلاد، الأمر الذي يجنبهم الأذى والضرر، والحفاظ على سلامتهم وسلامة الآخرين". وأشار الى "ان هذه الفعالية أتت لفحص جاهزية المدرسة لمثل هذه الحالات والتعرف على النواقص التي قد تفتقرها المدرسة، من اجل العمل على التزود بها خاصة وان الكثير من الباحثين يرون ان مسألة وقوع هزة ارضية في البلاد باتت مسألة وقت".
وأثنى على التعاون الموجود بين جميع أفراد الأسرة التعليمية لأجل نجاعة هذا اليوم كذلك على المسؤولية الكبيرة للأهل من خلال تعاونهم ومساعدتهم في تذويت أهمية التحضيرات لحالات الطوارئ والتخفيف من حدة الخوف والهلع في مثل هذه الحالات.
















لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق