اغلاق

رئيس مجلس كفر مندا يتسلم جائزة الادارة السليمة

استلم رئيس مجلس كفر مندا المحلي طه عبد الحليم اول امس الاحد جائزة الادارة السليمة عن العامين 2013-2014 ، وذلك خلال حفل رسمي نظمته وزارة الداخلية في مدينة القدس ،


صور من حفل تسلم جائزة الادارة السليمة لرئيس مجلس كفرمندا

حيث سلم هذه الجائزة لرئيس المجلس وزير الداخلية السيد جلعاد اردان.
قد رافق رئيس المجلس خلال الحفل القائم باعمال الرئيس محمد يوسف قدح، محاسب المجلس عدنان حلومة، اعضاء مجلس وموظفين.
وبهذه المناسبة، نظم المجلس المحلي حفلا مصغرا صباح الاثنين حضره موظفي المجلس ومدراء مدارس وبعض الشخصيات، وتولى عرافة الحفل صلاح عبد الحليم.
رئيس المجلس المحلي طه عبد الحليم أعرب عن سروره وفخره بحمل هذه الشهادة، واصفاً إياها بشهادة الفخر والاعتزاز، وقال "ان هذه الجائزة برهان على ان الإدارة المالية للمجلس ناجحة وسليمة وقادرة على تحمل المسؤولية الكبيرة".
كما شكر رئيس المجلس القائم بأعماله محمد قدح وأعضاء المجلس وجميع العاملين في المجلس وخاصة قسم الحسابات.

طه عبد الحليم يستعرض مشاريع المجلس المحلي
واستعرض طه عبد الحليم باختصار المشاريع الكبيرة التي يقوم بها المجلس، وأكد انه سيواصل مسيرة البناء والتطوير في القرية، وأكد لأهالي القرية ان هذه السنة ستكون مثمرة وستشهد على العديد من المشاريع العمرانية والحيوية في القرية.
القائم بأعمال الرئيس محمد قدح قال ان وزارة الداخلية قد منحت هذه الجائزة لثلاثة مجالس محلية عربية وهي كفر مندا، كوكب وطرعان، ووجه محمد قدح شكره وتقديره للعاملين في قسم الحسابات على جهودهم المثمرة، كما طالب وزارة الداخلية بزيادة الميزانية وعدم تقليصها.
محاسب المجلس عدنان حلومي قال "ان وزارة الداخلية قررت منح هذه الجائزة منذ 5 سنوات"، وأشار الى "ان مجلس كفر مندا يحصل اليوم ولأول مرة في تاريخه على هذه الجائزة" .
وقدم محاسب المجلس شرحاً مختصراً عن ميزانية المجلس خلال السنوات الماضية، مشيراً الى ان نسبة الجباية في عام 2014 قد وصلت الى 86%. وقدم محاسب المجلس الشكر لموظفي قسم الحسابات وخاصة الاستاذ نادر زعبي، وأمل في الحصول على هذه الجائزة في السنوات القادمة أيضاً.

قائمة اعمار في مجلس كفرمندا : تصحيح حقائق خبر نشر عن مجلس كفرمندا
وفي سياق متصل ، وصلت الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما رسالة موقعة باسم قائمة اعمار في مجلس كفرمندا ، وجاء في الرسالة :
" حضرة ادارة الموقع
تحية وبعد ،
الموضوع: تصحيح حقائق خبر نشر عن مجلس كفرمندا 
لقد نشرتم قبل ايام خبر عن قرية كفرمندا مفاده "وزارة الداخلية منحت رئيس المجلس المحلي طه عبد الحليم لقب الادارة السليمة".
نعلمك ان هذا الخبر غير دقيق وفيه اخطاء في الحقائق التالية:
مجلس كفرمندا لم يحصل على جائزة الادارة السليمة لسنة 2013-2014.
قامت وزارة الداخلية بتوزيع جائزة الادارة السليمة لستة وثمانين سلطة محلية في الدولة وقد اتضح أن مجلس كفرمندا ليس ضمن الست وثمانين سلطة محلية   (انظر الى قائمة السلطات المحلية التي حصلت على جائزة الادارة السليمة بموقع وزارة الداخلية).
المجلس المحلي حصل ضمن 8 سلطات على جائزة تحسن ملحوظ في الادارة المالية لسنة 2013  وليست جائزة الادارة السليمة وهنالك فرق شاسع.
كما ان الجائزة التي منحت تعود لمعطيات سنة 2013 في فترة اللجنة المعينة وليس في فترة الرئيس طه عبد الحليم.
وزارة الداخلية منحت المجلس المحلي كمؤسسة جائزة التحسن الاداري المالي الملحوظ وليس لشخص معين فمن يراجع الشهادة التي منحت بدقة لا يجد ذكر لشخص الرئيس.
من المهم ذكره انه في مجلس كفرمندا هنالك محاسب مرافق منذ سنين عدة وصلاحية الامور الادارية المالية موجودة بشكل مطلق بيد المحاسب المرافق . 
نرجو مراجعة موقع وزارة الداخلية للتاكد ، كما ونرجو تصحيح الخبر الذي نشر بشكل يليق بموقعكم المهني.
كما ونرجو نشر الخبر بصورة صحيحة ومهنية في صحيفتكم الاسبوعية يوم الجمعة.
مع الاحترام
 قائمة اعمار في مجلس كفرمندا" ، الى هنا نص الرسالة كما وصلت لموقع بانيت وصحيفة بانوراما .

طه عبد الحليم : لماذا ينكرون انجازاتنا ؟!
وفي سياق متصل وصلت الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما رسالة موقعة باسم طه عبد الحليم رئيس مجلس كفر مندا  " تحت عنوان " لماذا ينكرون انجازاتنا " مرفقة بصورة عن الشهادة ، وجاء في الرسالة فيما جاء :" لم يفاجئني موقف قائمة اعمار من جائزة وزارة الداخلية للمجلس المحلي وشهادة الادارة السليمة التي حصلنا عليها لسنوات 2013-2014 ، فهم ينكرون علينا انجازاتنا من بداية الدورة الحالية ، واذكر ان هذا الموقف كان ايضا في الدورات السابقة لي عندما توليت ادارة المجلس ، فلماذا ينكر هؤلاء انجازاتنا في القرية ؟".
واردف طه قائلا ، في رسالته التي وصلت الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما نسخة عنها :" لن اناقش هؤلاء في موقفهم ولكن من المهم ان ننشر صورة عن الشهادة التي حصلنا عليها وان نشير ان رئيس المجلس هو ممثل المجلس المحلي رغما عن انوف هؤلاء المتفلسفين ، وانه بموجب القانون ايضا فان المجلس يعمل بواسطة الرئيس وهو الشخصية القانونية التي تقوم بعمل المجلس وكانت هذه نتيجة الانتخابات التي جرت في 22.10.13 والتي لا يعترف بها بعض مرضى القلوب من القرية" .
وخلص طه الى القول : "هنالك من المغفلين من يكذب كذبة ويكررها ليصدقها امثاله ، وهناك من يعمل للحصول على شهادات الادارة السليمة والناجحة ، نصلي لله ان ننجح في اعمالنا ونصلي له ان يخلصهم من احقادهم العائلية". الى هنا مقتطفات من الرسالة التي بعث بها طه عبد الحليم رئيس مجلس كفر مندا لموقع بانيت وصحيفة بانوراما .



















































































لمزيد من اخبار سخنين والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق