اغلاق

الطفلة المحررة ملاك...فلسطين، بقلم: جميل بدوية

على معبر جباره... وتحت زخات من الامطار .. تحررت "ملاك"من الحصار .. طفلة أتهموها برفع سكين بوجه غدار..! .. عجبا...كيف تأدون الطفولة كل نهار،

الطفلة المحررة ملاك

ولا فرق عندكم بين الكبار والصغار

والعالم "الحر"..! ..ينظر يصمت صمت القبور

فماذا تركتم للحياة ..

اذا اعتقلتم الاطفال وهجرتم الكبار

اطفالكم في دوحة الحياة

واطفالنا تحت القصف والحصار

وكلنا أبناء ادم وحواء..

ورب واحد ودين وأنبياء

لكنكم أخترتم أن تكونوا قابيل من اول المسار ..!

ملاك يا زنبقة نبتت على المعابر

وبين الشوك والصبار

خلف الجدار وعلى خط النار

عجبا كيف تقتلون الحلم من اول النهار

وحلمكم يتبناه قسرا...!...الغرب ..والعرب..!

وخطكم أن تقتلوا الاحرار

أن تئدوا الفكرة ..الحلم..الحقيقة ..الحرية..

وهي داخل المحار

أن تئدوا الطفولة مع سبق الرصد والاصرار

ملاك يا ملاك....

احكي للعالم احكي ....

عن السجن عن السجان

عن اطفال كالزهر كالريحان

احكي للعالم ..من يقتل الحلم والاطفال في بلادهم

وكيف ينتقون للسجن الاحرار

احكي للعالم ...ماذا هناك خلف الحصار...

ملاك يا قصة طفلة فلسطينية

عرفت كيف يموت الحب والحلم

ويحكم الاشرار

ملاك ..وقد علمت أنهم يخافون الطفولة والازهار

ويخافون دوما ان يطلع النهار

احكي للعالم انك لن تخافي بعد اليوم..

وانك تدعين ...انتصار..

لنشر خواطركم، قصائدكم، وكل ما يخطه قلمكم أو ما تودون أن تشركونا به، أرسلوها إلى البريد الالكتروني panet@panet.co.il

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق