اغلاق

انعقاد اللقاء النسوي المقدسي الثالث بالثوري

عقد اللقاء الاجتماعي الثالث للنساء المقدسيات في المناطق الاكثر تهميشا، في مقر المركز النسوي بالثوري جنوب المسجد الاقصى المبارك،


صور خاصة لموقع بانيت وصحيفة بانوراما خلال اللقاء

واستهدف اللقاء غير التقليدي النساء بالمجتمع المحيط، بهدف اعطاء مساحه كافية للمراة المقدسية بالتعبير عن احتياجاتها واحتياجات اسرتها المقدسية .
يعد اللقاء الثالث ضمن السلسة التي هدفت الى دمج وجهات النظر النسوية المقدسية المختلفة، في اطار تطوير العمل بالمركز النسوي. حضر اللقاء أكثر من 80 امراة من نساء حي الثوري وسلوان والمنطقة المجاورة، وقد عبرت النساء عن اعتزازهن بالعمل الدؤوب للمركز النسوي-الثوري/سلوان من اجل تطوير واقع ومستقبل النساء المقدسيات، ليس على مستوى المجتمع المحلي بالثوري وسلوان بل على المستوى المقدسي ايضا.
وبدأ الاجتماع باستعراض حول خلفية ورؤية المركز النسوي التي يسعى الى تحقيقها، وتطرقت عبير زياد رئيسة الهيئة الادارية بالمركز النسوي الى تقديم العديد من المحاور التي هدفت الى  التعريف أكثر بالمركز النسوي والجوانب المختلفة المنفذة وركزت على دور المركز النسوي في تقوية ودعم واقع المراة المقدسية.
واضافت زياد ان "المركز النسوي – الثوري/سلوان حقق نتائج متميزة من خلال تنفيذه للمراحل المختلفة من مشروع " نساء من اجل غد افضل"، وان المشروع ومن خلال مرحلتين ماضيتين ساهم بشكل مباشر بتقديم خدمات متميزة وبرامج ريادية لاكثر من 500 من افراد المجتمع المحلي المحيط بفئاته المختلفة، ( رجال ونساء وشباب وشابات)".
وقد عبرت المشاركات في لقاء " فنجان قهوة" عن رغبتهن في الانضمام الى المركز النسوي والاستفادة من البرامج المقدمة، وقامت سهير ابو ارميلة احدى المنتفعات من المراحل السابقة بتشجيع السيدات للانضمام لبرامج المشروع، وتحدثت امام السيدات عن التغيير الايجابي الذي تركه المشروع على شخصيتها، فبعد حضورها لدورات المشروع ازدادت ثقتها بنفسها واكتسبت الكثير من المهارات الحياتية وطرق جديدة للتعامل مع اطفالها بعيداً عن العنف، كما وذكرت ان المشروع كان سبباً في عدم قبولها تزويج ابنتها زواجاً مبكراً.




لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق