اغلاق

وفد مقدسي يلتقي المطران عطالله حنا وييحث معه وضع القدس

قام وفد مقدسي ضم الامين العام لعشائر القدس وفلسطين، الشيخ عبد الله علقم ورئيس لجنة مقاومة الجدار والاستيطان،



حمدي ذياب ونائبه خالد الكياله بزيارة المطران عطالله حنا، رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس في مقر إقامته بالبلدة القديمة .
واستعرض ذياب "اخر المستجدات والتطورات على الساحة المقدسية والهجمة الاحتلالية التي تتعرض لها المدينة المقدسة من محاولات تهويد واسرلة".
كما تطرق ذياب الى "الاقتحامات اليومية المتكررة على المسجد الأقصى المبارك، ومحاولة نزع السيادة الاردنية عنه"، مذكراً بمقترح قانون تم مناقشته في الكنيست الاسرائيلي يسمح لليهود بالدخول الى المسجد الأقصى طوال ايام الاسبوع ما عدا يوم الجمعة، ناهيك عن المحاولات المتكررة بإطلاق طائرات صغيرة مزودة بالآت تصوير، محذرا من "هذه الاعمال والمخططات التي كان اخرها محاولة الامريكي آدم فيليكس نيته لهدم قبة الصخرة المشرفة، بواسطة طائرة مفخخة بدون طيار او اطلاق صاروخ على القبة وتدميرها".
وحمل ذياب "الحكومة الإسرائيلية مسؤولية اي مساس للمسجد الأقصى خاصة بان الحفريات تحته مستمرة بحجة البحث عن الهيكل المزعوم، مما يؤثر على أسواره وأساساته، علما بان هناك توجيهات من وزير السياحة الاسرائيلي عوزي لانداو لتسهيل وصول السياح واليهود الى منطقة حائط البراق، والعمل على بناء شبكة قطارات من خلال سكة حديد من تل ابيب تصل الى القدس ثم الى منطقة البراق والمسجد الأقصى المبارك".
وتناول خالد الكياله في حديثه "الهجمة المسعورة في توسيع المستوطنات وبنائها، كان آخرها مخطط لبناء اكثر من 19 الف وحدة سكنية في الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية لاستيعاب هجرة اليهود من فرنسا، مع اعلان مناطق صحراء الضفة الغربية مواقع مغلقة يمنع التواجد فيها كمقدمة لمصادرتها والاستيلاء عليها والبالغة مساحتها 3740 دونماً". 
وشكر المطران عطالله حنا، "الجهود التي تقوم بها لجنة مقاومة الجدار والاستيطان في القدس، بالتصدي لهذه المخططات الإسرائيلية"، مثمناً هذه النشاطات والفعاليات الدؤوبة، داعيا الى "مزيد
 من العمل الجماعي لافشال هذه المخططات التي تستهدف القدس وسكانها، بالتواصل المستمر مع كافة مؤسسات القدس وفعالياتها وقواها الوطنية والاسلامية". 

لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق