اغلاق

المدرسة الأرثوذكسية في الرملة ترفع الوعي بالانترنت

شهدت المدرسة الارثوذكسية في الرملة، فعاليات ونشاطات متنوعة لرفع الوعي لدى الطلاب حول أهمية الابحار الآمن في شبكة الانترنت،


صورتان من الفعاليات

بواسطة الحواسيب او الهواتف الذكية، على مدار أسبوع كامل.
قامت بالاشراف على هذه النشاطات مستشارة المدرسة، ادوريه العيس ومركزة الحوسبة، ساندي مريان بمشاركة مربيات الصفوف.
شملت الفعاليات: مشاركة طلاب صفوف سابع-ثامن في يوم تثقيفي-ترفيهي في سينما سيتي لاطلاعهم حول كيفية التعامل مع الحالات السلبية في شبكات التواصل الاجتماعي، مشاهدة مسرحية تثقيفية-ترفيهية في المركز الثقافي في الرملة والتي تهدف الى توعية طلابنا حول مخاطر استخدام الانترنت وكيفية الابحار به بشكل واع، مسؤول وآمن. بالاضافة الى ذلك، شارك طلاب المدرسة بمحاضرات افتراضية توعوية عبر شبكة الانترنت مع مدارس أخرى باشراف وزارة التربية والتعليم. كذلك نظمت المدرسة يوماَ مخصصا للأهالي في اشكول بايس في الرملة، لاكسابهم المعلومات والمهارات حول كيفية التعامل مع تحديات العصر الحديثة. ومن الجدير ذكره، ان مربيات الصفوف بالتعاون مع المستشارة نظمن ورشات عمل صفية تهدف الى تسليط الضوء وزيادة الوعي لدى الطلاب، حول المخاطر الناجمة عن استعمال الانترنت بشكل غير مراقب، مع التركيز على الاستعمال السليم والحكيم لشبكة الانترنت.
وأكدت مديرة المدرسة، الهام فزع مخول على دور المدرسة المهم والحيوي في توجيه الطلاب، ومواكبة الاهالي للتعامل مع موضوع الابحار في الانترنت بشكل واع وآمن.



لمزيد من اخبار اللد والرملة ويافا اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق