اغلاق

مركز الحكم المحلي يعقد جلسة لادارته في رهط

عقد مركز السلطات المحلية ، في الأيام الأخيرة ، إجتماعا لادارة المركز بمشاركة رؤساء سلطات محلية يهودية وعربية في مدينة رهط ، تضامنا مع اهالي رهط


صور التقطت في رهط

والجنوب  بإشتراك رئيس مركز السلطات المحلية ، ورئيس بلدية موديعين، مكابيم ريعوت، حاييم بيباس، ورئيس بلدية رهط ، طلال القريناوي .
ورحب رئيس البلدية طلال القريناوي بالحضور ، وقدم لمحة عامة عن رهط من كافة النواحي منذ تأسيسها ، وقد تطرق رئيس البلدية الى الوضع الاقتصادي والصعوبات الجمة وتفاصيل التحديات التي تواجه مجتمعنا ، خاصة الميزانيات الشحيحة والضائقة السكنية ، ونقل معاناة السكان الذين يسكنون المباني المؤقتة وامنياتهم في الحصول على قسيمة بناء كباقي المواطنين .
وقدم رئيس البلدية شرحا مفصلا عن مشروع رهط جنوب ، وتطرق الى التحديات التي واجهت البلدية منذ مرحلة الفكرة حتى مراحل التنفيذ ، ووصلنا الى النجاحات المميزة والباهرة .
وتطرق رئيس البلدية، طلال القريناوي، الى مشروع  المنطقة الصناعية المشتركة "عيدان هنيغف" والمشاريع الهامة فيها، مثل مصانع "صودا ستريم" ، ستاد، بركة سباحة ، قرية تعليمية، مستشفى ومنتزه وادي الخزان واقامة كلية  وتخطيط الضواحي الجنوبية ومناطق صناعية اضافية.

" تشكيل لجنة تحقيق قضائية لتقصي الحقائق في مقتل سامي الجعار وسامي الزيادنة "
كما قدم رئيس البلية امام ادارة مركز الحكم المحلي شرحا مستفيضا عن " الاحداث الأخيرة في رهط ومقتل الشهداء بدم بارد ، وتصرفات الشرطة في المقبرة ، التي اتسمت بالعنف المفرط ، برغم التزام المشاركين بالهدوء والسلمية ".
وخلال الجلسة سلّم رئيس البلدية رئيس مركز الحكم المحلي الرسالة التي بعث بها الى رئيس الوزراء والتي يطالب فيها بـ " تشكيل لجنة تحقيق قضائية لتقصي الحقائق في مقتل سامي الجعار وسامي الزيادنة بيد الشرطة اضافة الى اصاب المئات ".
وشكر رئيس البلدية طلال القريناوي حاييم بيباس ، مركز السلطات المحلية، ورئيس بلدية موديعين، مكابيم ريعوت، ورؤساء السلطات البلدية والمحلية، الذين جاءوا للتضامن مع رهط ، مضيفا " ان شهر كانون ثان الماضي، مؤلما جدا لاهالي رهط، بسبب الأحداث، وان زيارة ادارة الحكم المحلي، ترفع من معنويات السكان، الذين يأملون أن يحدث تحول إيجابي في أوضاعهم، ويجب إجراء تحقيق جذري بشفافية، واستقامة" .


" حان الوقت أن تخصص للوسط البدوي ميزانيات مناسبة للتطوير "
رئيس مركز الحكم المحلي،  حاييم بيباس، عبر عن " انفعاله من الجلسة الاوضاع التى شرح عنها رئيس البلدية ، وكيفية ادارة ازمة رهط ، حيث أثنى مادحاً لرئيس البلدية طلال القريناوي ، على حسن ادارته لأكبر مدينة عربية اسلامية وثاني المدن العربية في البلاد ".
وانهى بيباس قائلا: " أقدم أحر التعازي للعائلات التي فقدت أعزاءها . لقد حان الوقت أن تخصص للوسط البدوي ميزانيات مناسبة للتطوير، والبنيات التحتية، ولدعم التخطيط والبناء، وإيجاد أماكن عمل، وان مركز السلطات المحلية يعمل جهده في هذا الاتجاه، وقد تم تقديم مخططات وبرامج في ميزانية عام 2015، لإقامة عشر مناطق صناعية مشتركة، لسلطات محلية بدوية مع سلطات محلية وإقليمية ".  ( وافانا بالخبر والصور :
مرزوق الكتناني الناطق بلسان بلدية رهط ) 















































لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق