اغلاق

بركة يلتقي أبناء شفاعمرو المعتقلين في سجونهم

التقى رئيس الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، النائب محمد بركة، مطلع الأسبوع، "معتقلي مدينة شفاعمرو في قضية الارهابي نتان زادة،


النائب محمد بركة


للاطلاع على أوضاعهم والاطمئنان عليهم ومؤازرتهم، وهم يقبعون ظلما في سجون الاضطهاد والتنكيل" كما ورد من مكتب النائب بركة.
فقد التقى بركة القيادي في حركة أبناء البلد جميل صفوري، في سجن "الكرمل" في عتليت، وباسل قدري ونعمان بحوث وباسل خطيب في سجن "حرمون" قرب المغار، واطمأن على أوضاعهم وعلى معنوياتهم، "واستعرض لهم الأوضاع العامة في البلاد، والتطورات على ساحة جماهيرنا العربية، فوجد معنوياتهم عالية، معتزين بأنهم دفعوا ثمنا لحماية أبناء مدينتهم وشعبهم في وجه جزار ارهابي، لقي دعما من السلطات الحاكمة".
وقال بركة: "إن المؤسسة الحاكمة صرفت الملايين من أجل حياكة ملف قضائي يدينهم، فقط لأنهم دافعوا عن أبناء مدينتهم وشعبهم في وجه ارهابي، قتل أربعة من أبناء المدينة وجرح 11 آخرين، وكان بالامكان ان تكون حصيلة الدم والشهداء أكبر، لو استمر في مجزرته، وأن مكانهم الطبيعي في ظروف طبيعية، هو بين ابناء شعبهم، يمارسون حياتهم باعتزاز وكرامة، ولكن في ظل الظلم والاضطهاد واستشراس العنصرية، تنقلب المعادلات".
وشدد بركة على أن "الحكومة تواصل صرف الميزانيات الضخمة جدا، على الدفيئات الاستيطانية الارهابية التي أنتجت نتان زادة وغيره، لتصدّر ارهابيين أشد شراسة، من اشكالهم من ينوون الوصول الى الكنيست ايضا".

لمزيد من اخبار شفاعمرو وطمرة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق