اغلاق

القدس: مشتبهون يبيعون قطع ارض لدفن الموتى نصبا واحتيالا

علم موقع بانيت وصحيفة بانوراما من المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري: "مؤخرا تم السماح بالنشر على انه في نهاية تحقيقات معقدة ومكثفة التي أجريت لعدة أشهر


القدس منظر عام

بوحدة مكافحة الغش والاحتيال بشرطة منطقة القدس وبالتعاون مع كل من مكتبي ضريبة الدخل ومصلحة الضرائب، كان قد ألقي القبض نهار يوم 16.2.15،على 3 من اليهود من القدس بحوالي سنوات الخمسينات والستينات من اعمارهم، المشتبه بقيامهم واخر الذي فر الى خارج البلاد ومطلوب للعدالة وعلى مدار سنوات طوال بالسيطرة على قطع أرض في منطقة مقبرة جبل هرتسل بالمدينة وغير المعدة لدفن الموتى اصلا، أرض عامة ومن تلك المعدة لاستخدام شركة الدفن الخاصة " كديشا " معدين فيها البنية التحتية التي تم إنشاؤها هناك كقبور ومع بيع كل قطعة ارض معدة بعشرات الآلاف من الشواقل" .
واضاف البيان: "
هذا وتعود بداية هذا التحقيق في شكوى حول هذا الاحتيال التي رفعت من قبل مجلس المقبرة لمكتب الخدمات الدينية ومفادها اقدام المشتبه بهم على الدفن في قطع الأرض، وهذه الأماكن العامة التي لم تخصص للدفن في مقبرة "جبل هرتسل " دافنين المتوفى بصورة غير قانونية، مقدمين أنفسهم على أنهم شركة " كديشا " صاحبة امتيازات الدفن هناك" .

"تقديم 6 شكاوى ببيع اراض"
وتابع البيان: "وبالإضافة إلى ذلك، قدمت بوحدة الغش 6 شكاوى إضافية من قبل مواطنين الذين زعموا أن المشتبهين باعوهم قطعا من الارض بمقبرة "جبل هرتسل" بالآلاف من الشواقل والتي دفنوا داخلها أحباءهم ، بينما تبين لاحقا وفي الواقع للمشتكين على أن هذه الأرض غير معدة للدفن اصلا وغير مرخص بيعها. وأشاروا أيضا إلى أنه على الرغم من توجهاتهم بالطلب لتلقي إيصالات وشهادات تؤكد شراء قطع الارض لم يحصلوا على اي من مثلها بتاتا من قبل اي من المشتبهين.

"اعتقال 3 مشتبهين"
وكما ذكر أعلاه، القي القبض على 3 المشتبه بهم وضد المشتبه به الاخر الذين فروا إلى الخارج أصدرت مذكرة اعتقال.
كما وأظهر التحقيق أنه منذ عام 2005 قام المشتبه بهم، الذين كانوا معروفين كمروجين لبيع قطع ارض للدفن في مقبره جبل هرتسل  مع تقديم  أنفسهم كشركة " كديشا تسوكيم " مستجيبين  لطلبات المواطنين الذين ارادو  دفن أحبائهم في جبل هرتسل  والتقديم لهم بقطع ارض للدفن، التي هي وفقا للاشتباه، غير معدة للدفن ، وفي مقابل تلقيهم ما بين 45000-90000 ₪. دفع نقدي قبل الدفن الفعلي كما لم يتم إصدار إي من الايصالات او فواتير للمدفوع لهم .
هذا وكشف التحقيق أيضا أن المشتبه بهم باعوا أيضا لعائلات ثكلى قطع ارض للدفن في المستقبل مقابل تلقيهم عشرات الآلاف من الشواقل ، وفي حين وعدوا بالحفاظ على هذه القطع لهم مع تنفيذ ذلك بينما دفن موتى بالبعض الآخر من هذه القطع التي بيعت أيضا.
هذا وفي عملية المداهمة والتفتيش التي أجريت في منزل أحد المشتبه بهم تم ضبط مبلغ 500،000 ₪ نقدا وهي مخبأى بجوارب مخبأة في خزانة، فضلا عن ضبط وثائق وسجلات شهادات دفن غير قانوني.
هذا ووفقا للشبهات، أودع المشتبه بهم المال الوارد بحساباتهم وحسابات شخصية اخرى تمويها باسم افراد في أسرهم، مستثمرين اياها بشركات خاصة وأخرى كما ومقتنين املاك وممتلكات خاصة مختلفة ومع العلم على انة وفي الوقت نفسه يجرى تحقيق ضد المشتبه بهم في مصلحة الضرائب للاشتباه في قيامهم بالتهرب من دفع الضرائب، التزوير ، وإغفال الدخل والأصول المالية وتنفيذ معاملات دون فواتير".
وقال البيان: "
هذا وكما جاء تم نهار يوم 16.2.15 بمساعدة قوات من شرطة الحدود بالقدس اعتقال 3 المشتبه بهم والذين ومن خلال التحقيقات ربطوا أنفسهم بالشبهات المنسوبة ضدهم .
والى كل ذلك مددت محكمة الصلح في القدس نهار اليوم الثلاثاء اعتقال 3 المشتبه بهم: حتى 19.02 الجاري مع إزالة محكمة الصلح لامر حظر النشر ، وبظل التحقيقات التي ما زالت مستمرة" .

لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق