اغلاق

ردود فعل واسعة بالناصرة بعد الغاء زيارة هرتسوغ وليفني

علم مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما انه تم الغاء الزيارة المقررة لرؤساء (المعسكر الصهيوني) اسحاق هرتسوغ وتسيبي ليفني لبلدية الناصرة ، وذلك ضمن الحملة


علي سلام

الانتخابية للمعسكر الصهيوني في مدينة الناصرة ، حيث كان من المخطط وبحسب البرنامج ان يقوم هرتسوغ وليفني بزيارة بلدية الناصرة  اليوم ، ومن ثم الانطلاق في جولة الى  كنيسة البشارة والجامع الابيض اضافة الى جولة في سوق الناصرة .
وفي هذا السياق ، ذكر ملحم ملحم المستشار الاعلامي لرئيس المعارضة اسحاق هرتسوغ، في حديث لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" ان زيارة رئيس المعارضة اسحاق هرتسوغ الى مدينة الناصرة التي كانت مقررة اليوم قد الغيت ". 

ملحم ملحم : " سلّام ابلغ هرتسوغ  بانه ولاسباب صحية لا يستطيع استقباله في مدينة الناصرة"
واوضح ملحم ملحم المستشار الاعلامي لرئيس المعارضة اسحاق هرتسوغ قائلا :" ان رئيس بلدية  الناصرة علي سلام هاتف صباح هذا اليوم النائب اسحاق هرتسوغ وابلغه بانه ولاسباب صحية لا يستطيع استقباله في مدينة الناصرة واتفق الطرفان على تحديد موعد قريب للزيارة ".
وختم ملحم قائلا :" بدوره تمنى النائب هرتسوغ الشفاء العاجل لرئيس البلدية علي سلام على امل ان يلتقيه قريبا !".

سليم غميض : باب البلدية مفتوح امام كل الزائرين
وفي حديث لمراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع سليم غميض مدير مكتب علي سلام رئيس البلدية قال:" باب البلدية مفتوح امام كل الزائرين من المدينة وخارجها على نطاق المحلي والعالمي ، مواقفنا وثوابتنا واضحة امام الجميع دون تأتأة ولن يهمنا من يكون وفي اي موقع يكون".

د.رائد غطاس : " توقعنا ان لا تستقبل بلدية الناصرة المعسكر الصهيوني  " 
وفي هذا السياق ، قال د.رائد غطاس القيادي في التجمع الديموقراطي وعضو طاقم الحملة الانتخابية للقائمة المشتركة في الناصرة  في حديثه لموقع بانيت  وصحيفة بانوراما :" نحن ضد زيارات الاحزاب الصهيونية وخاصة المعسكر الصهيوني لاي بلدة عربية نحن نرى بزيارة من هذا النوع دعاية انتخابية للمعسكر صهيوني ، الذي كان شريكا في قتل اطفال غزة وشارك بعملية التصويت من اجل شطب النائب حنين زعبي ابنة مدينة الناصرة  ، ونحن كنا نتوقع ان لا تقوم البلدية باستقبالهم لذلك لم يكن داع للتوجه للبلدية بعدم استقبالهم ". 

 شريف زعبي :  الغاء الزيارة  تم بعد التحركات اﻻحتجاجية التي استبقت هذه الزيارة
 وفي حديث لمراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع شريف زعبي رئيس كتلة الجبهة في المجلس البلدي
على الغاء زيارة هرتسوغ وتسيبي لفني لبلدية الناصرة  قال :"ﻻ شك ان رد المستشار اﻻعلامي لهرتسوغ على الغاء الزيارة هو ذريعة للهروب من ابعادها وانعكاستها ، فالغاء الزيارة  تم بعد ممارسة ضغوطات على بلدية الناصرة ورئيسها وبعد التحركات اﻻحتجاجية التي استبقت هذه الزيارة والتي تدعو البلدية واهالي الناصرة ومؤوسساتها الى عدم استقبال المعسكر الصهيوني" .
واضاف زعبي:"موقفنا واضح ان زيارة قيادة تحالف المعسكر الصهيوني هرتسوغ وليفني الى اي مؤسسة في  الناصرة ، شهر قبل اﻻنتخابات البرلمانية هي محاولة لتجهيز اﻻرضية الخصبة للاحزاب الصهيونية لمنافسة القائمة المشتركة على اصوات الجماهير العربية ، اي استقبال من اي شخصية او مؤسسة للمعسكر الصهيوني في هذا التوقيت هو مساهمة في الحملة اﻻنتخابية لهذا التحالف الصهيوني ، واستقبالهم يفرش البساط الصهيوني لهذه اﻻحزاب التي تؤيد اﻻحتلال والتمييز العنصري ضد الجماهير العربية".
واكد زعبي لمراسلتنا:"خلال وجود ليفني وحزب العمل في الحكم استمرت سياسة التمييز العنصري ضد جماهيرنا العربية ، واستمرت سياسة تضييق الخناق على قرانا ومدننا العربية وصودرت اﻻراضي العربية ، واستشهد العديد من شبابنا الاحرار في المظاهرات الوطنية ، خيارنا اليوم وفي كل اﻻوقات هو اﻻستمرار في كنس اﻻحزاب الصهيونية من شارعنا العربي" ، اقوال شريف زعبي .

القائمة المشتركة : "لتبق ناصرتنا نظيفة من الأحزاب الصهيونية"
وفي سياق متصل وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان صادر عن 
"القائمة المشتركة" في الناصرة (فروع الجبهة، والإسلامية، والتجمع، والتغيير) جاء فيه :" القائمة المشتركة تؤكد رفضها القاطع لحجيج الاحزاب الصهيونية الى المدينة، وترى ان الغاء زيارة قيادة المعسكر الصهيوني : هرتسوغ – لفني، جاء بعد الضغوطات التي مورست لمنع الزيارة واعمال الاحتجاج، التي كان يجري الاستعداد لها لاستباق الزيارة".
 واضاف البيان :" القائمة المشتركة تؤكد أنّ أهالي الناصرة بغالبيتهم الساحقة يرفضون أن يكونوا مطية للأحزاب التي مارست سياسة العنصرية والتمييز والتهميش ضد شعبنا الفلسطيني وجماهيرنا العربية، وضد مدينة الناصرة التي عانت وتعاني الأمرّين من سياسية السلطة. هذه الأحزاب تتعامل مع جماهيرنا ليس كمواطنين متساوين وأصحاب حقوق، بل كرعايا ومخزون أصوات وتسعى الى اضعافنا في أعقاب تشكيل قائمة مشتركة من شأنها زيادة الوزن السياسي للأحزاب العربية والقوى الدمقراطية وفرض الإرادة الوطنية في كل ما يتعلق بالمطالبة بحقوقنا في مجال الخدمات اليومية والحق على الأرض والمسكن والتعليم والصحة والعمل، وفي كل ما يتعلق بالحقوق الجماعية للفلسطينيين في الداخل".

"إن مطالبة الاحزاب الصهيونية لاصواتنا الانتخابية ما هو الا دوس على كرامتنا كشعب وكمواطنين"
وتابع البيان :" إن مطالبة الاحزاب الصهيونية لاصواتنا الانتخابية ما هو الا دوس على كرامتنا كشعب وكمواطنين، واستهتار  بعقولنا، من خلال مقاولي الأصوات الصهيونية، الذين لا يتورعون عن تحويل أنفسهم لمقاولي أصوات لدى من يعادي شعبهم. ويرى سكان الناصرة وممثلو القائمة المشتركة أن أي تعاون وتهادن مع تلك الزيارات تضعف الصوت العربي وتخرق وحدته التي هي مطلب الشارع، وتخون إرادته ومصلحته الوطنية".
واكدت القائمة المشتركة  في بيانها :" أنّه إذا كان ليفني وهرتسوغ جاديْن في مسعاهما لاستبدال نتنياهو، فالأجدر بهما أن يبحثا عن الأصوات في معاقل اليمين، وليس في قرانا ومدننا العربية، وعلى رأسها عاصمة الجماهير العربية الناصرة، التي كانت وستظل قلعة وطنية نظيفة من الأحزاب الصهيونية".
وتطالبت القائمة المشتركة "جميع أهالي الناصرة برفض هذه الزيارات ومقاطعتها، ومقاطعة كل من سيستقبلها أو يتعاون معها، ونبذ مقاولي الأصوات الذين يراهنون بمصير شعبهم مقابل الفتات، ويطالبون كافة المؤسسات بمنع استقبالها". الى هنا نص البيان الصادر عن القائمة المشتركة كما وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما .


اسحاق هرتسوغ


تسيبي ليفني


د.رائد غطاس


شريف زعبي


سليم غميض



 لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق