اغلاق

ليلة أيقظتْ الشيطانْ !!، بقلم: مجهولة

أتطلعُ من نافذة الأحزان ..كانون بارد ... وريح عاصف .. وأشجان ... هاجس يصرخ .. أحبك .. وهاجس آخر .. يرعب خوفي ... خوفا أن افقد نصفي .. وأصيح .. وأصيح .. في الأرجاء


الصورة للتوضيح فقط

لا يهدأ من عبئي استرخاء
اليك حبيبا انا شاكي
وأنيني بالجفن الباك ِ
أتحدث : أنت أخي الغالي
وحقيقة َ عشق ِ في البال ِ
لكني والعزة ثوبي .. أكابر أن يُفضحْ حبي
ورسمت في صدري صوره ..
عفوا َ ... بل نقشُ بوريدي نوره

يا سيد ليلي :
أنا ميْتة من قبل الفُ نبوءة
مُحيتْ صفحاتي المقروءة
ولعنتُ مشيمة َاحزاني ..
من الف حاضنة جرعتُ رضاعتي
وشربتها .. بالهمّ .. بالآلام مملوءة
*
ياسيد ليلي ..
لـِم َ قُلت َ إنك َ ( خاطبُ )
أيقظت َ الفرعون في شيطاني
فصَهلت ْ بأنثى الغيرةُ العمياء ِ
أطلقت ُ صمتي في جنون عناني
وأ ُصبتُ في هوس ِ من الهذيان ِ
أحسست ُ نفسي أدركتْ أكفاني
وذرفت ُ دمع َ الكـِـبر ِ كان مُعاندا
أن لايجود َ إلا .. لمدينتي بغدان ِ
بالله من صحـَتْ الجروح لأجله ِ
إرحلْ .. فدائرتي بغير زمانك
ومحيطي .. حزن ُ لامكان لطارق
أوصدت ُ بابي .. مراوح بمكاني
*
*
سيد ليلتي ..
كم أهنت نفسي ,, بأستماع نداء الوجد
كنت َ صادقا في القول : اختي الغالية
ففهمتها .. نجم ُ من اللمعان ِ
وأوقدت ُ فيك حلمي ..
إن لم ْ أراك ..فأنت في الخفقان ِ
سيدي .. نعم .. احببتك .. ولكن
حب ليس من حقي !!
إنك مُلكها .. خطيبها .. حبيبها ..
وهي في شوقها مثلي إليك ..
وسجيتي .. أن لا أخون العهد والوجدان ِ
هي حقيقتك .. وانا سرابك ..
ولكني والله .. مسكينة !!
حلمت ُ بخيال .. مطهمهُ جنون كياني

ياسيد ليلتي ..
ارحلْ .. ؟ ارحل بعيدا ..
فأنا أعتدتُ الغربة
وأنهيت بأسمك حياتي قبل ابتداءي
أعتذر لتطفلي والنزول عن كبريائي
كانت ليلة ..
استيقظ فيها الشيطان بآلام عنائي
ولكن ..
حين تعانقها ساعة الشوق ليلة الشتاء ِ
وتتوسدان أذرع الوجد من غير إغفاء ِ
وتحلمان بجنة السعداء ِ
تذكرْ !!!!
إنني أحببتك .. بقدر الارض ِ والسماء ِ
وأتساءل ؟؟؟؟
أألومك ..؟ ماذنبك ..؟
أنا لا الوم سوى نصيبي
ظلما هجرت ُ موطني ..
وهجرتُ تضحية َ حبيبي!!

لنشر خواطركم، قصائدكم، وكل ما يخطه قلمكم أو ما تودون أن تشركونا به، أرسلوها إلى البريد الالكتروني panet@panet.co.il

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق