اغلاق

يوم دراسي في الناصرة حول التربية اللغوية العربية

عقد في قاعة مدرسة مار يوسف في مدينة الناصرة امس الثلاثاء، يوم دراسي تحت عنوان "برنامج التربية اللغوية العربية بمنظور التعلم ذي معنى في جهاز التربية والتعليم" .
Loading the player...

 

عقد اليوم بمبادرة من وزارة التربية والتعليم السكرتارية التربوية- قسم التعليم في المجتمع العربي، لواء الشمال ارشاد اللغة العربية في المرحلة الابتدائية والادارة التربوية القسم أ للتعليم الابتدائي.
حضر اليوم الدراسي مدرسو اللغة العربية وموسى حلف، مفتش اللغة العربية وعبد الله خطيب، مدير قسم التعليم في المجتمع العربي واحمد بدران، مفتش اللواء للوسط العربي والدكتور رياض كامل، مدير مدرسة ماريوسف.
وقدم المربي صلاح طه، محاضرة حول وحدات ومهمات تنفيذية في التنور القرائي الالكتروني ووثيقة التقييم، وتحدثت الدكتورة راوية بربارة عن امتحانات النجاعة والنماء وتطبيق التعليم ذي معنى طرائق ومقترحات. وادار اليوم الدراسي جريس الياس، مركز ارشاد اللغة العربية في المرحلة الابتدائية .
هدف المؤتمر للتباحث في شؤون اللغة العربية واخر المستجدات فيها ولتبادل الراي والمشورة في التخطيط والتنفيذ والتقييم وطرائق التعليم، روطرح المؤتمر ثلاثة مواضيع هامة اولها عن الوحدات والمهمات التنفيذية في التنور القرائي الالكتروني والتي وصلت اثنتان للمدارس قبل شهر، اما الموضوع الثاني تطرق الى موضوع التقييم في خدمة التعليم والموضوع الثالث تمحور حول كيفية تطبيق ذي معنى في تدريس اللغة العربية، طرائق ومقترحات وهو الموضوع المركزية السنوي.
وفي حديث لمراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع موسى حلف، المفتش المسؤول عن تعليم اللغة العربية قال :"هذا المؤتمر السنوي الذي يعقد كل عام بمركزي اللغة العربية وبحضور المفتشين القطريين والمسؤولين، ونحن نعرض امام المعلمين في كل عام ما هو الجديد في منهاج وبرنامج تطوير تدريس اللغة العربية لكي نضعهم في الصورة اولا، وما هي الوحدات التعليمية وما هي المهارات والمضامين التي يجب التركيز عليها من خارج منهاج تدريس اللغة العربية والهدف من ذلك كشف مركزي اللغة العربية في جميع المدارس ومركزي الطبقات لصفوف الاولى والثانية، لكي يكون هناك تناغم بينهما في اعطاء هذه المضامين لجميع  معلمي اللغة العربية في المدارس الابتدائية في الوسط العربي، والجديد في تطبيق التعليم ذي معنى في اللغة العربية الامر الجديد هو نقل المعلم من التنظير الى العمل داخل الصفوف، ولا يكفي ان نقول لهم ان هناك تعليما ذا معنى، فالتعلم ذو معنى كان موجودا وسيبقى، ولكن ماذا يعمل المعلم هل فعلا يشرك الطالب بعملية التعلم وهذا اهم شيء في عملية التربية، الطالب اذا تعلم شيئا لم يكن به شريكا ولم يقم بتجربة اداركية ذهنية في التعلم، لا يستطيع التعلم بشكل جيد اللغة العربية، هي الاساس في تعلم جميع المواضيع حتى اللغات الاخرى واذا كان الطالب يتعلم من منطلق المشاركة والاهتمام به وبميوله، وماذا يحب وماذا يكره وكيف وصلت له هذه المادة على اعلى مستوى عندها يحصل تعلم ذو معنى ".


مجموعة صور من اليوم الدراسي بعدسة مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما























































































































لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق