اغلاق

حنين زعبي: نضالنا يستند على قيم الحرية والعدالة

عقد عصر اليوم الاربعاء في مكاتب التجمع الوطني الديمقراطي في مدينة الناصرة ، مؤتمر صحفي للنائبة حنين زعبي عقبت فيه على قرار محكمة العدل العليا
Loading the player...

على الغاء قرار الشطب الذي قامت به لجنة الانتخابات في الكنيست .

"لا يوجد اي اساس قانوني او موضوعي للتهم التي وجهت الي"
وعقبت النائبة حنين زعبي على قرار المحكمة قائلة :" قرار المحكمة هو قرار متوقع ونحن نبارك هذا القرار الذي لم يغرى بالاجواء التحريضية وكان قرارا موضوعيا ، وكشف انه لا يوجد اي اساس قانوني او موضوعي للتهم التي وجهت الي ، وقد كشف ايضا بان هناك فجوة كبيرة بين الصورة المشوهة التي ساهم بها الاعلام الاسرائيلي وبين الحقائق ، حقائق المواقف الشرعية والديموقراطية التي انادي بها" .

"اقف وراء كل التصريحات والمواقف التي صدرت عني"
واضافت الزعبي :" انا اعترف بان نضالنا من اجل الحد من العنصرية والمساواة هو نضال يتحدى الاجماع الصهيوني ويتحدى بديهيات هذا الاجماع ، وكشف هذا القرار بان لجنة الانتخابات في الكنيست هي لجنة سياسية تتحكم بها أغلبية يمينية تريد ان تفرض قواعد اللعبة السياسية واغلبية تريد ان تجرم النضال الفلسطيني . انا اقف وراء كل التصريحات والمواقف التي صدرت عني والتي تدعم النضال الفلسطيني العادل ، نحن نضالنا يستند على قيم الحرية والعدالة ومن عليه ان يحاكم هم العنصوريون الحقيقيون" .
واختتمت زعبي قائلة: "لم يكن لدي اي مانع ان اشطب بناءً على مواقفي التي تمثل اجماعا قوميا وليس فقط فلسطينيا ، ما كنت احاكم عليه هو نتيجة التحريض اليميني المتواصل في اعقاب مشاركتي في مرمرة سفينة الحرية التركية التي افتخر واعتز بها".

"معركة سياسية في جوهرها"
من ناحيته ، عقب النائب جمال زحالقة قائلا: "الان هم قاموا باتهام حنين زعبي بانها تدعم الارهاب وهذا تهرب من المواقف السياسية التي تطرحها زعبي ، والغاء شرعية هذه المواقف التي تجرم المجرم في اعقاب جرائمه في غزة، لن نسمح بتعريف النضال الفلسطيني بانه ارهاب حتى لو كان الثمن السجن، هي معركة سياسية في جوهرها ونحن مستمرون في هذه المعركة".

"المحكمة وجدت بانه لا يوجد اي شيء غير قانوني"
وتابع زحالقة : "المحكمة العليا وصلت الى استنتاج بان الشطب يضر اسرائيل دوليا لذلك هم الغوا الشطب، علما اننا كنا مستعدين لدفع ثمن مواقفنا، المواقف التي اعلنتها زعبي تعبر عن الجميع، ما صدر في الاعلام في الفترة الاخيرة كان حملة تعتيم غير مسبوقة وقد كشفت المحكمة هذه الفجوة بين الصورة المشوهة في الاعلام وبين الحقيقة، وبالتالي انقشع الغمام وتوضحت الصورة في المحكمة، حيث ان المحكمة وجدت بانه لا يوجد اي شيء غير قانوني او خارج ما هو مسموح به في اطار حرية التعبير" .

بيان من التجمع الوطني الديمقراطي حول قرار المحكمة
وفي هذا السياق، اصدر التجمع الوطني الديمقراطي بيانا صحفيا وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما، جاء فيه :" أصدرت المحكمة العليا اليوم الأربعاء قرارا يقضي بإلغاء شطب ترشيح النائبة حنين زعبي، بأغلبية 8 مقابل 1، وجاء في القرار أن القرار المفضل للمحكمة سيصدر لاحقًا".
وفي تعقيبها على القرار قالت زعبي: "قرار المحكمة يؤكد ما قلناه سابقًا حول انعدام الأساس القانوني لقرار الشطب، وزيف إدعاءات مقدمي طلبات الشطب ومن قام بدعمهم كجزء من دعاية إنتخابية رخيصة وعنصرية وهذه ليست المرة الأولى التي يشطب فيها أعضاء كنيست عرب بدوافع سياسية عنصرية".
وقالت زعبي: "أؤكد على الجملة العبثية التي صدرت عن محامي ليبرمان والليكود بأن تصريحاتي ونشاطي "غير مسموح بها  في مدرستنا"، مستعملين التعبير العبري الدارج، في محاولة لتجريم الدعم الواضح الذي أبديته للنضال الفلسطيني للتحرر الوطني ومحاربة العنصرية، وللتأكيد على أن العنصرية الإسرائيلية هي التي تحدد قواعد اللعبة".
هذا وقد عقّب المحامي حسن جبارين مدير عام مركز عدالة والذي مثّل النائبة زعبي ضد الشطب قائلًا: "هناك فجوة بين الخطاب العنصري والعنيف الذي شهدناه في لجنة الانتخابات وبين قرارات محكمة العليا التي تُلغي الشطب مرةً تلو الأخرى، وهذه الفجوة تكشف الاعتبارات الحقيقيّة التي تقف من وراء قرارات اللجنة. نقاشات وقرارات لجنة الانتخابات تشكّل صفعةً جديّة، ليس للأحزاب العربيّة فقط، إنما للحقوق الأساسيّة للمواطنين العرب وعلى رأسها الحقّ بالتمثيل السياسي، حريّة التعبير عن الرأي والحقّ بالكرامة".


مجموعة صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما من المؤتمر























لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من انتخابات الكنيست اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
انتخابات الكنيست
اغلاق