اغلاق

اجتماع لوجهاء كفر قاسم لتقييم الاوضاع في المدينة

بحضور عضو الكنيست النائب عيساوي فريج وأعضاء لجنة التحالف الاستشارية للرئيس وبعض اعضاء اللجنة الشعبية واعضاء المجلس البلدي وشخصيات اجتماعية تربوية وقوى نسائية،


مجموعة صور اتلقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

عقدت مساء امس في قاعة مركز رابطة المشجعين في كفرقاسم جلسة اخرى لتقييم الوضع في كفرقاسم والبحث في التطورات الاخيرة لعمل الشرطة بقضية البحث عن الجاني في مقتل الرياضي صهيب فريج, ومتابعة البحث والتدارس لوضع الخطط والحلول للحد من العنف الناري المستشري في الوسط العربي عامة وفي مدينة كفرقاسم بشكل خاص ومباشر.
هذا وكان رئيس البلدية المحامي عادل قد افتتح الجلسة بالترحيب بجميع الحضور شارحا اهمية هذه الجلسة والتي تاتي بعد الجلسة الاولى قبل عشرة اسبوعين وبحضور ممثلي شرطة المنطقة ، واستكمالا لما ابتدات به اللجنة الاستشارية واللجنة الشعبية ورجالات التربية والتعليم (لم يكن لهم تمثيل في هذه الجلسة سوى تواجد الاستاذ المربي الشيخ وليد يوسف طه مدير المدرسة الاهلية الرملة) , ورجال القضاء والقانون من المحاميين (تغيّبوا عن الجلسة) وشخصيات اجتماعية وسياسية , من مطالبة وضغط على الشرط من اجل العمل الجاد والبحث المستمر عن قاتل المرحوم الشهيد صهيب فريج.

رئيس البلدية يعرض برنامج الدائرة المغلقة للمدينة وشوارعها
وكان رئيس البلدية عادل بدير قد عرض على الحضور برنامج الدائرة المغلقة للمدينة وشوارعها وطالب بالبدء بحملة تبرعات بلدية من اجل توفير قرابة ال 600 الف شيكل من اجل القيام بتجهيز كاميرات في اكثر مناطق البلد حيوية واكثرها نشاطا شبابيا واجتماعيا. ثم تطرق رئيس البلدية على عدم اتهام احد من ابناء المدينة بمقتل صهيب اذا ما تمت دعوته للتحقيق , حتى تظهر الشرطة القاتل الحقيقي وتقدمه للقضاء ,وان لا يكون الجميع متعجلين في الاتهامات.
وفي كلمته القصيرة نوه عضو الكنيست عيساوي فريج الى "وضع البرامج الفعالة لمكافحة العنف والعمل على اعلى المستويات من اجل الحصول على الميزانيات لمنع الجريمة والعنف في بلدنا كفرقاسم". كما ونوه للحضور عن الجلسة لرئيس واعضاء بلدية كفرقاسم ووجهائها مع رئيس الدولة رؤوفين ريفلين والتي قام هو بترتيبها وتحديد موعد لها.
ثم اضطر عضو الكنيست لانشغاله في معركته الانتخابية للكنيست القادمة الى الاعتذار بعد ان اكد للحضور انه شخصيا يعتبر نفسه مجندا لكل خطة عمل تقوم بوضعها اللجان والبلدية في هذا الاجتماع.
وفي مداخلة لعضو البلدية حسني عامر طالب من خلال اقتراحه "بالمعالجة المحلية والفورية لبعض الطلاب العنيفين وعددهم ما يكون بشكل عام قليل ومن هنا يجب البدء في المشروع التربوي والتوعية المدرسية المركزة للطلاب في شأن العنف" .
اما الشيخ صفوت فريج والذي تحدث كاحد افراد اسرة القتيل صهيب رحمه الله، فقد اكد ان اي متهم في القضية بريء حتى تثبت ادانته , عندها طالب الحضور ورئيس البلدية باتخاذ قرار بشأن القاتل واسرته بان يهجر البلد ويجب ان يكون باجماع بلدي وقرار من المؤسسة ليعرف الجميع من الان . ثم اكد الشيخ صفوت على "حاجتنا لوضع البرامج التربوية وخلق الميزانيات لهذه البرامج حتى نستطيع ان نقول بعد عشر سنوات اننا استطعنا من الحد من مشكلة العنف وبهذا نكون قد منعنا القتل القادم".
ثم تداخلت الاراء في البحث عن حلول لمسألة العنف والحد منها فتكلم الكثيرون من الحضور ممن هم اصحاب وظيفة ادارية في موضوع الشباب ومنهم مربين ومعلمين سابقين وطالبوا بميزانيات لتوسيع التوعية التربوية عن العنف في المدارس وفي العمل على برامج الشبيبة في خطر .





















































لمزيد من اخبار كفر قاسم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق