اغلاق

الحكم على الطالبة لينا خطاب 6 شهور وغرامة مالية

أصدرت دائرة الاعلام المركزي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيانا وصلت نسخة عنه موقع بانيت وصحيفة بانوراما، جاء فيه:


لينا خطاب

"أصدرت ما تسمى محكمة الاحتلال في "سجن عوفر" الصهيوني، الاثنين، حكماً بسجن الطالبة في جامعة بيرزيت الرفيقة لينا خطاب لمدة 6 أشهر وغرامة مالية مقدارها ستة آلاف شيقل".
وأضاف البيان "كما حكمت المحكمة الصهيونية بسجن خطاب بـ3 سنوات أخرى مع وقف التنفيذ، وفي تفاصيل الاتهام ادعت المحكمة أن الحكم جاء بسبب مشاركتها في تظاهرة أمام "سجن عوفر" تضامناً مع الأسرى في ديسمبر أواخر العام الماضي".
ووصفت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين "هذا الحكم بغير الشرعي، بوصف المحكمة احدى اذرع الاحتلال الصهيوني، وأحد أدوات قمع شعبنا، إضافة لحق شعبنا في مقاومة الاحتلال وفق القانون الدولي".
وأكدت الجبهة أن "هذه المحاكمة، واستمرار اختطاف واعتقال عشرات الأطفال ومن بينهم الطفلة ملاك الخطيب التي اطلق سراحها قبل أيام، واحتجاز أكثر من 23 أسيرة فلسطينية وآلاف الأسرى في ظروف صعبة، يبرهن من جديد على فاشية وإجرام هذا الكيان الإجرامي".
وأشادت الجبهة "بصمود الطالبة خطاّب رغم التعذيب الذي تعرضت له في أقبية التحقيق، وأنها شكّلت نموذجاً للرفض والإصرار على عدالة قضيتنا الفلسطينية، وفي رفض الاعتراف بهذه المحكمة وبإجراءات الاحتلال العنصرية".
واعتبرت الجبهة أن "هذا الصمود الذي جسدته الطالبة خطّاب خلال أيام اعتقالها يكشف عجز الاحتلال وسياساته الهادفة لتركيعها وإضعاف معنوياتها، حيث أكدت خطاب صلابتها وواجهت ظروف الاعتقال الصعبة بعزيمة من حديد".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق