اغلاق

المطران عطالله حنا يتضامن مع الكنيسة القبطية المصرية

عبر سيادة المطران عطا الله حنا، رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس عن تعاطفه وتضامنه مع الكنيسة القبطية الارثوذكسية المصرية،


سيادة المطران عطا الله

إثر اقدام منظمة داعش الارهابية على اعدام عدد من الاقباط في ليبيا بطريقة وحشية، وقدم سيادة المطران التعازي لأسر الضحايا مستنكرا ومنددا بهذه الجريمة النكراء التي تضاف الى سلسلة الجرائم التي ارتكبتها داعش بحق اناس أبرياء واستهدافها لدور العبادة وخطف رجال الدين وغيرها من الممارسات الظلامية التي لا علاقة لها بأي دين من الاديان .
وقال سيادته بأن "أولئك الذين أعدموا وبدم بارد الاقباط الذين كانوا يعملون في ليبيا هم ذاتهم الذين يذبحون ويقتلون ويدمرون في مشرقنا العربي دون اي وازع انساني او روحي".
وتابع "أمام هذا الاجرام المنظم الذي يستهدف اقطارنا العربية ويستهدف كافة ابناء امتنا بكافة طوائفها واطيافها ، نقول بأننا لن نتخلى عن خطابنا السلمي ولن نتخلى عن سعينا من أجل ترسيخ أواصر المحبة والاخوة والتلاقي بين ابناء الامة العربية الواحدة مسيحيين ومسلمين" .
واستطرد "المنظمات الارهابية ومنها داعش تريد تدمير قيم التعايش والتآخي في منطقتنا ويريدون تدمير كل ما هو جميل وحضاري في هذه المنطقة ، ونحن بحاجة في هذه الاوقات العصيبة أن نتصدى معا وسويا مسيحيين ومسلمين لهذا التطرف ولهذا العنف ولهذا الارهاب المنظم الذي يستهدفنا جميعا ولا يستثني احدا على الاطلاق ، ويهدف الى حرف البوصلة لكي لا تكون باتجاه فلسطين ".
وواصل "نقول لهؤلاء ولمن يدعمهم ولمن يمولهم بأن البوصلة ستبقى نحو فلسطين وستبقى مدينة القدس قبلتنا ومعراجنا الى السماء" .





المطران عطا الله حنا: المسيحيون ليسوا جالية في أوطانهم بل جزء اصيل من مكونات امتنا العربية

قال سيادة المطران عطا الله حنا، رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس بأن "وثيقة الكايروس الفلسطينية هي صوت مسيحي فلسطيني من قلب المعاناة الفلسطينية، وهي صوت ينادي بالعدالة والحرية وانهاء الاحتلال وتحقيق امنيات الشعب الفلسطيني".
وأكد سيادته بأن "وثيقة وقفة حق التي اصدرها عدد من رجال الدين المسيحي والشخصيات المسيحية الوطنية، إنما تشكل صوتا صارخا في برية هذا العالم ومناشدة ونداء لكل انسان مؤمن في عالمنا من أجل نصرة الشعب الفلسطيني المظلوم .
إن المسيحيين في فلسطين ينتمون الى وطنهم ويدافعون عن قضية شعبهم وهم ليسوا طائفة او جالية او أقلية في بلدهم .
إنهم يرفضون التطرف وينادون بالدولة المدنية الديمقراطية ويؤمنون بالتلاقي والتآخي الاسلامي المسيحي، ويعتقدون بأن العروبة تجمعنا جميعا ، فكلنا ننتمي الى ثقافة واحدة والى هوية عربية فلسطينية واحدة ايضا" .
وأضاف سيادته بأن "هذه الوثيقة انتشرت في كافة اصقاع الدنيا وترجمت الى اكثر من عشرين لغة ، وهنالك الكثير من الكنائس العالمية التي تبنت هذه الوثيقة وهي تدافع عن عدالة القضية الفلسطينية ".
ونوه "إن وثيقة الكايروس الفلسطينية تؤكد على انتماء المسيحيين لوطنهم ولامتهم العربية وشعبهم الفلسطيني ولن يتنازلوا عن اصالتهم المسيحية وعن قيمهم الانجيلية وعن تشبثهم بأرضهم وشعبهم وأمتهم ، وسيبقى المسيحيون دعاة إخاء وسلام ومحبة يعملون معا وسويا مع اخوانهم المسلمين من أجل الرقي والتطور والانعتاق من الاحتلال وتحقيق امنيات وتطلعات شعبنا الفلسطيني بعيدا عن مظاهر التطرف والعنف التي تسيء الى ثقافتنا وقضيتنا وهويتنا" .

المطران عطا الله حنا: لن نتنازل عن حقنا في الدفاع عن قضية شعبنا ارضاء لأحد

قال سيادة المطران عطا الله حنا، رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس بأن "المسيحيين الفلسطينيين هم جزء أساسي من مكونات شعبنا الفلسطيني الذي يناضل من أجل حريته وكرامته واستقلاله، وقضية فلسطين هي قضية مسيحية بامتياز إضافة الى كونها اسلامية وعربية وانسانية وسياسية".
وأضاف سيادته "اننا نطالب الكنائس المسيحية في العالم بضرورة ان تتبنى مسألة الدفاع عن القضية الفلسطينية بأبعادها المختلفة ، فقضية فلسطين هي ليست قضية سياسية فحسب، بل هي قضية شعب مظلوم ويجب ان يزول عنه هذا الظلم .
إن اسرائيل تريدننا ان ننسى فلسطين وتريدنا أن لا نتحدث عن قضية فلسطين وتريدنا ان نتجاهل ما تقوم به بحق شعبنا الفلسطيني ، ونحن نقول لإسرائيل ولمن يؤيدها بأننا لن نتنازل عن حقنا في الدفاع عن فلسطين وسنبقى ندافع عن هذه القضية العادلة شاء من شاء وآبى من آبى ".
وتابع سيادته بأن "الدفاع عن الشعب الفلسطيني المظلوم واجب على كل مسيحي في هذا العالم ونتمنى من الكنائس العالمية ان تقف الى جانبنا والى جانب قضية شعبنا وان تسعى من أجل العدالة في هذه البقعة المقدسة من العالم .
واننا نندد ونرفض كافة مظاهر التطرف والعنف في منطقتنا والتي هدفها الاساس تصفية القضية الفلسطينية ونتضامن مع اخوتنا المطارنة المخطوفين في سوريا الذين لا نعرف ماذا حدث معهم ، كما ونتضامن مع كل انسان متألم ومظلوم" .

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق