اغلاق

تَرَاكَمَت الآمَال، بقلم: ابتسام ابو واصل محاميد

اشتِياقٌ عَمِيقٌ ... كَعُمقِ نَهرٍ جَارِفٍ .. سَادَ خَوفٌ ... اختَلطَ نَبضُ قَلبَيهمَا ... ضِيقٌ يَعتَصِرُ ثَنَايَا الوَتِينَ ... لِعِشقٍ يُعَانِي ... عُيُونٌ تُغَازِلُ الوَجنَتَين،


ابتسام ابو واصل محاميد

تُحيِي حُباً كَانَ بَينَ الضُّلوعِ دَفِين 
إِشتَعَلَ بُركَانُ العِشق.
فالتَحَمَ نَبضَيهمَا

عَجَبًا لِحُبٍ
ضَاقَت بِهِ طِرِيقُ الوُد ِ
فَزَاد َعَجزُ الصَّمتِ
يُرَافِقهُمَا زَفِيرٌ وَشَهِيق
دَمعُ المَآقِي يَلذَعُ وَجنَتَيهما  

كَيفَ يَنبُتُ الحُبُ
وَهَمُّ العشق،يحيرهما
قُيُودٌ تُكَبِلُ وَتَأسِرُ
شَوقَا صَادِقَاً
يَحنُو  لِحِضن ِ
يُرَمِمُ جُرحَيهما

 


 

لنشر خواطركم، قصائدكم، وكل ما يخطه قلمكم أو ما تودون أن تشركونا به، أرسلوها إلى البريد الالكتروني panet@panet.co.il

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق