اغلاق

مركز الإنسان يطالب مصر السماح للمعتمرين بمغادرة القطاع

طالب مركز الإنسان للديمقراطية والحقوق، السلطات المصرية بضرورة فتح معبر رفح البري بشكل فوري للسماح للمعتمرين من قطاع غزة،



من المغادرة الى المملكة العربية السعودية لأداء العمرة.
وأكد المركز في بيانه الذي وصلت نسخة منه موقع بانيت وصحيفة بانوراما أن "اغلاق السلطات المصرية لمعبر رفح في وجه المعتمرين، هو انتهاك خطير لحقوق الانسان والتي كفلتها المواثيق الدولية وابرزها الاعلان العالمي لحقوق الانسان، والذي ينص فى المادة (18) على انه لكل ( شخص حق حرية الفكر والوجدان والدين، وحريته بالتعبد وإقامة الشعائر والممارسات والتعليم، بمفرده أو مع جماعة أمام الملأ أو على حدة) وهو ما يتعذر تحقيقه بسبب اغلاق معبر رفح". 
وأشار ان "إغلاق معبر رفح البري سيحرم خمسة آلاف معتمر من أداء العمرة هذا العام، فمعدل حصة المعتمرين من قطاع غزة سنويًّا 14 ألف معتمر، وإغلاق المعبر لشهرين ونصف منذ بداية الموسم أدى الي فقد وخسران 5000 فرصة سفر للمعتمرين".
وحذر المركز من أن "استمرار تأخير سفر معتمري قطاع غزة يهدد بفشل موسم العمرة وتكبدهم خسائر فادحة، ولاسيما أن الآلاف سجلوا لأداء العمرة بنحو 80 مكتب معتمد في القطاع". 
وطالب الانسان " حكومة التوافق بضرورة بذل المزيد من الجهود والتواصل مع السلطات المصرية، لتمكين المعتمرين الغزيين من السفر إلى المملكة العربية السعودية".
وتوجه المركز "للمملكة العربية السعودية ببذل مزيد من الجهد مع الاشقاء في جمهورية مصر العربية، من اجل السماح للفلسطينيين في غزة بممارسة حقهم الديني والانساني والقانوني والوصول الى الاراضي المقدسة".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق