اغلاق

ممثل الرئيس ود.غنام والإقليم يهنئون ملاك الخطيب بالإفراج

قام رئيس ديوان الرئاسة، د.حسين الأعرج ومحافظ رام الله والبيرة، د. ليلى غنام وإقليم رام الله والبيرة بزيارة الطفلة ملاك الخطيب،



بتعليمات من الرئيس الذي يتابع تفاصيل قضيتها منذ اللحظة الأولى لاعتقالها إلى أن تم الإفراج عنها، بعد قضاء محكوميتها ودفع الغرامة الباهظة التي فرضت عليها، حيث تم التأكيد على أن "ما يتعرض له الطفل الفلسطيني وصمة عار على جبين العالم الصامت الذي لا يحرك ساكنا تجاه معاناة أبناء شعبنا"، وجرى خلال الزياة تكريمها لصمودها وتمثيلها الطفل الفلسطيني بإرادة وتحدي.
وأجمع الوفد بكلماتهم على ان "اعتقال الطفلة ملاك الخطيب من بلدة بيتين واستهداف اطفال فلسطين بالاعتقال تارة وبرصاصهم الذي يخترق الجسد الفلسطيني تارة اخرى، لهو تأكيد على اجرام هذا المحتل وتنكره لابسط حقوق الانسان وضربه بعرض الحائط لكافة المواثيق والمعاهدات الدولية، وأن الطفل الفلسطيني من حقه أن يعيش بحرية وكرامة كباقي شعوب العالم وفقا لكافة المعاهدات الدولية وحقوق الطفل والإنسان".
وأبدت الطفلة الخطيب رباطة جأش وشموخ حيث شكرت وعائلتها "فخامة الرئيس والوفد على اهتمامهم بأبناء شعبهم وتواصلهم الدائم لصالحه، فمعاناة الطفل الفلسطيني ناتجة عن الصمت العالمي أمام ضرب الإحتلال بعرض الحائط لكافة المواثيق والمعاهدات الدولية، وإصراره على البطش والإجرام تجاه كل ما هو فلسطيني".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق