اغلاق

الاتحاد الأوروبي يحقق أهدافه بشأن الطاقة المتجددة

قالت وكالة البيئة الأوروبية إن الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي باتت على المسار الصحيح لتوليد خمس الطاقة التي تحتاجها من مصادر متجددة بحلول عام 2020،



وإن كانت بريطانيا وهولندا ولوكسمبورج لا تزال متخلفة عن باقي الدول في هذا المجال.
وأضافت الوكالة التي ترفع تحليلاتها إلى صانعي السياسات في الاتحاد الأوروبي، أن توليد الطاقة من مصادر بديلة مثل الرياح والشمس أصبحت أقل تكلفة بكثير عن ذي قبل فحلت هذه البدائل محل الفحم والغاز، وأدت إلى تخفيض نسبة انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون، وحسنت من مستويات الامان في صناعة الطاقة.
وقالت الوكالة في تقريرها الأحدث عن تطور استخدام الطاقة في الاتحاد الأوروبي إنه لولا الطاقة النظيفة لارتفع استخدام الفحم بنسبة 13% والغاز الطبيعي بنسبة 7% عام 2013 في وقت تنكمش فيه احتياطات الغاز في الاتحاد الأوروبي.
وبشكل عام يتعين على الاتحاد الأوروبي أن يحقق هدفه بتوليد 20% من الطاقة التي يحتاج إليها عام 2020 من مصادر الطاقة المتجددة.
ويتفوق عدد من الدول الأعضاء في الاتحاد على مثيلاتها في هذا المجال، ففي النمسا وفنلندا والسويد ولاتفيا ولدت مصادر الطاقة المتجددة أكثر من ثلث الكمية المستهلكة عام 2013، في حين أنها تساهم في بريطانيا ولوكسمبورج ومالطا وهولندا بأقل من 5% من الطاقة المستهلكة.
غير أن الوكالة توقعت أن يلحق المتخلفون بباقي الدول قريبا، خصوصاً بعد أن خطت بريطانيا خطوات كبيرة باقامة محطات قبالة سواحلها تولد الطاقة من رياح البحر.
وتشير توقعات الاتحاد الأوروبي الطويلة الأمد إلى أنه سيحتاج إلى زيادة مصادر الطاقة المتجددة إلى ما يتراوح بين 50 و75% بحلول عام 2050.


لدخول زاوية انترنت وتكنولوجيا اضغط هنا

لمزيد من تجديدات واختراعات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق