اغلاق

الابحار الآمن في مدرسة خديجة الثانوية في ام الفحم

نفذت مدرسة خديجة الثانوية في ام الفحم، مشروع الابحار الآمن في الشبكة العنكبوتية (الإنترنيت)، حيث يتناول هذا المشروع جوانب عدة:


صور من الفعاليات

الجانب النفسي والاجتماعي لتجنب إساءة استعمال الإنترنيت مع بيان خطر الإدمان عند استعماله بدون حدود. الى جانب الديني وتذويت قيم الأخلاق وعدم المس بحقوق الآخرين. تلاه عرض الجانب القانوني لإساءة استعمال الانترنيت، الجانب التقني في الموضوع وطرق الوقاية، لطبقات العواشر الحوادي عشر، حيث قام خبراء مختصون خارجيون بتمرير محاضرات توعية بهذا المجال بمواكبة ومشاركة طاقم الاستشارة بالمدرسة.
ساهم في المشروع خالد حاج يحيى، رابطة متابعة الانترنت القطرية والحاجة عطاف جبارين، مرشدة من قبل صانعات الحياة وزياد عارف، من قسم المعارف البلدي الذي تناول ايجابيات الأنترنيت وسلبياته وخطر الادمان مع التأكيد على كيفية الاستثمار الإيجابي لاستعمال الأنترنيت. كما تناول الناحية الاخلاقية والقانونية مع بيان ايجابيات استعمال الأنترنيت واساءة استعماله. كما تم توزيع نشرات حول الموضوع للطالبات.
وشدد مدير المدرسة، محمد انيس محاميد على اهمية هذه الفعاليات، قائلا: "نسعى دائما لتوعية طالباتنا رائدات المستقبل السباقات في العلوم والاخلاق، وامهات المستقبل للقيام بدور المربيات لتأسيس مجتمع قائم على مكارم الاخلاق" .
وأضاف "ان هذا المشروع متميز بمدرسة خديجة، بصفته مشروع متكامل ومستمر لضمان نجاح اهدافه. كما ان ثانوية خديجة النموذجية تعتبر مثال المدارس المتفوقة التي تجمع بين العلم والاخلاق وتنبض بالعطاء لتنمية مهارات طالباتها بمشاريع مثل: المشروع المتميز.



























لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق