اغلاق

ابن النقب، بقلم: فايز

جلست صبحة تنظر من شباك صريفها الى زخات المطر .. وتراقب الرياح وهي تداعب الاغصان وصوت الرعد في الخلفية قد امتزج مع صوت الريح،


الصورة للتوضيح فقط

‏‫ وقطرات المطر على الزينكة لتكون لحناً جميلاً ..
تذكرت صبحة سعيدان الذي فرقها الدهر عنه مجبرة ..
وتذكرت انها شاهدت مسلسل تركي قبل ايام وفيه يظهر عشيقان يسيران تحت المطر في جو عاصف
ملئ الشوق قلبها وقررت السير تحت مياه الامطار مثلهما وتذكر الماضي الجميل ..
خرجت صبحة الى الخارج واخذت تتمشى وما لبثت ان ابتعدت حتى زحلقت فالطينة واتكرفتت على وجهها
فقامت ومسحت الطينة وقالت: يلعن ابو سعيدان ع ابو الرومنسية دمشى اتدفى عالنار احسن لي ..
وفجأه سمعت صوت امها من بعيد
تعالي يام عين بيضة سوي فتت عدس لاخوانكي بسرعة

وضاعت رومنسية صبحه في مهب الريح ...

لنشر خواطركم، قصائدكم، وكل ما يخطه قلمكم أو ما تودون أن تشركونا به، أرسلوها إلى البريد الالكتروني panet@panet.co.il

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق