اغلاق

‘حماية المستهلك‘ تنظم يوما توعويا في مدرسة الفرندز برام الله

نظمت جمعية حماية المستهلك من خلال مبادرتها "اني اخترتك يا وطني" في محافظة رام الله والبيرة يوما توعويا في مدرسة الفرندز للبنات في رام الله،


صور من فعاليات اليوم التوعوي في مدرسة الفرندز للبنات

شملت لقاء مفتوحا مع طلبة الصفين الخامس والسادس الاساسي في قاعة المدرسة وتقديم تعريف لهم عن جودة المنتجات الفلسطينية وأهمية دعمها للتحول إلى اموال تعود للخزينة الفلسطينية لتبنى من خلالها المدارس والمستشفيات، والتركيز على العوائد المالية للاقتصاد الفلسطيني من مقاطعة المنتجات افسرائيلية التي ستنعش الاقتصاد الفلسطيني وتقويه.
وتم التركيز على حقوق المستهلك واهتمامته بالجودة والسعر المنافس وتشغيل الايدي العاملة والمسؤولية الاجتماعية للمجتمع. وطرح الطلبة عدة اسئلة حول جودة المنتجات الفلسطينية، والاغذية الفاسدة من المنتجات افسرائيلية، واضرار المصانع الإسرائيلية في منطقة غيشوري في طولكرم والتي تسبب امراضا للمستهلك الفلسطيني.
وشكرت فريدة دحدح مديرة مدرسة الفرندز البنات جمعية المستهلك ومتطعاتها ومتطوعيها على دورهم في توعية الطلبة وتشجيع المنتجات الفلسطينية ودعم حقوق المستهلك، وأكدت على ترحيب المدرسة بالمبادرات من هذا النوع وتوعية الطلبة.
وقالت المتطوعة في الجمعية ضمن مبادرة اني اخترتك يا وطني رولا سعد "انها سعيدة بهذه التجربة مع الطلبة والتفاعل الكبير الذي لاقيناه مع الطلبة في المدارس والتفاعل مع الشعار الوطني حماية المنتجات الفلسطينية".

جولة ميدانية على السوق في مدينتي رام الله والبيرة
وقامت جمعية حماية المستهلك الفلسطيني (مبادرة اني اخترتك يا وطني ) في محافظة رام الله والبيرة بجولة ميدانية على السوق في مدينتي رام الله والبيرة، تم خلالها التواصل مع التجار والمواطنين بخصوص "تشجيع المنتجات الفلسطينية وجعلها الاصيل على رفوف المتاجر ومحلات مواد البناء والملابس والمطاعم، وضرورة التفاعل مع حملة مقاطعة الشركات الستة الإسرائيلية".
وابدى التجار تجاوبا مع الحملة مع ابداء ملاحظات حول جودة المنتجات الفلسطينية ومدى اهليتها لتسد احتياجات بعض المطاعم مثلا، وابدى التجار حماسا لجعل المنتجات الفلسطينية والمستوردة هي الاساس في سلة مشتريات المستهلك، وأكد عدد من المتاجر عدم وجود الا منتجات فلسطينية ومستوردة.
وأشار معتصم الاشهب امين صندوق جمعية حماية المستهلك إلى اهمية الجولة والتواصل وتثبيت الملصقات على المتاجر وتوزيعها على المواطنين لتوعيتهم باهمية دعم المنتجات الفلسطينية لما تشكله من فرص عمل جديدة في الصناعة الفلسطينية ومردود مالي على الخزينة الفلسطينية واحلال الواردات مكان المنتجات الإسرائيلية.
وشارك في الجولة التوعوية مجموعة من طلبة مدارس الفرندز والمستقبل إلى جانب الجمعية الذين قاموا بتثبيت الملصقات والنشرة التعريفية بالحملة على التجار والمواطنين، وفتحوا نقاشا مع التجار حول اهمية تشجيع المنتجات الفلسطينية.







لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق