اغلاق

نشاطات مختلفة للمطران عطا الله حنا بالقدس بيت لحم والخضر

الخضر – قام سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس بزيارة مقر نادي الخضر (محافظة بيت لحم ) حيث كان

نادي الخضر يقرر تسمية سيادة المطران عطا الله حنا رئيسا فخريا له

 هنالك لقاء اخوي مع رئيس النادي الاستاذ خليل العموري ومع عدد من اعضاء مجلس امناء النادي ، وفي خطوة تدل على الاخاء الديني القائم في فلسطين وعلى نبذ مظاهر التطرف فقد اعلن رئيس نادي الخضر بأن إدارة النادي قررت تسمية سيادة المطران عطا الله حنا رئيسا فخريا للنادي "تقديرا لجهوده ومواقفه الوطنية والانسانية وما يقوم به من اجل قضية شعبه ومن اجل الوحدة الوطنية الاسلامية المسيحية ".
وقد قابل سيادة المطران عطا الله حنا هذه الخطوة بالشكر والتقدير لجهود النادي الذي نشاطاته ستكون في كافة مدن وبلدات محافظة بيت لحم .

رسالة اسلامية مسيحية من قلب بيت لحم : " لا لجرائم داعش بحق الانسانية "
بيت لحم – أقامت المؤسسات الاسلامية والمسيحية في بيت لحم وفصائل العمل الوطني  لقاء تضامنيا مع مصر الشقيقة استنكارا :" لإقدام منظمة داعش الارهابية على اعدام عدد من الاقباط بطريقة همجية " ، وقد كان اللقاء أولا في قاعة مركز السلام بجوار كنيسة المهد بحضور سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس ورئيسة بلدية بيت لحم السيدة فيرا بابون ومحافظ بيت لحم السيد جبرين البكري وشخصيات وطنية واعتبارية ورجال الدين وممثلي كافة الكنائس .
وبعد تقبل العزاء في القاعة والكلمات انتقل الجميع الى باحة كنيسة المهد حيث كان هنالك اعتصام "استنكارا لجرائم داعش بحق الانسانية والتي كان اخرها ما اقدمت عليه بحق الشباب الاقباط في ليبيا ".
سيادة المطران عطا الله حنا قال في كلمته :" بأننا نلتقي في مدينة بيت لحم حيث ولد المسيح لكي نبرق برسالة تضامن ومحبة وتعاطف الى شعب مصر العظيم والى الكنيسة القبطية الارثوذكسية الشقيقة ، ونحن نستنكر هذا العنف وهذه الجرائم التي ترتكبها داعش والتي تتفنن بالقتل والذبح دون أي وازع انساني ، إن الشعب الفلسطيني بمسيحييه ومسلميه يدين هذه الجريمة النكراء ويتعاطف مع أسر الضحايا ".

قداس في كنيسة القيامة على نية المطارنة المخطوفين بولس اليازجي ويوحنا ابراهيم وكافة المخطوفين
القدس - أقيم  داخل القبر المقدس في كنيسة القيامة في القدس القديمة قداس خشوعي على نية سيادة المتروبوليت بولس اليازجي وسيادة المطران يوحنا ابراهيم وكافة المخطوفين في سوريا ، ومن أجل كافة المتألمين والحزانى والمعذبين والمشردين .
وقد ترأس القداس سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس وسيادة المطران بندلييمون راعي ابرشية فيريا في اليونان الذي وصل الى مدينة القدس على رأس وفد كنسي من الكنيسة الارثوذكسية اليونانية .
كما شارك في القداس لفيف من الكهنة والشمامسة ورتلت جوقة أتية من مدينة فيريا اليونانية برفقة المطران بندلييمون ، وقد رفعت الصلاة في القداس من أجل المطارنة السوريين المخطوفين ومن أجل كافة المخطوفين والمتألمين والحزانى وتضامنا مع الأسر المكلومة التي فقدت أبنائها .
وفي نهاية القداس اقيمت خدمة الجناز راحة لنفوس الشهداء الذين سقطوا .
وقال سيادة المطران عطا الله حنا في كلمته :" بأننا نصلي من أجل اخوتنا المطارنة المخطوفين ومن اجل كل انسان متألم ومعذب ، ونصلي من أجل السلام في سوريا والعراق وكافة أنحاء مشرقنا العربي ، كما نصلي أيضا من أجل العدالة في فلسطين ".


رسالة اسلامية مسيحية من قلب بيت لحم : " لا لجرائم داعش بحق الانسانية "


قداس في كنيسة القيامة على نية المطارنة المخطوفين بولس اليازجي ويوحنا ابراهيم وكافة المخطوفين

لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا
لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق