اغلاق

حواتمة: المفاوضات بدون مرجعية دولية ووقف الاستيطان عقيمة

موسكو - عقد وفد الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ، برئاسة نايف حواتمة ، أخيرا ، اجتماعات مطولة في الخارجية الروسية على مرحلتين. الجولة الأولى: الاجتماع مع ممثل


صور من اللقاءات 

الرئيس بوتين إلى الشرق الأوسط نائب وزير الخارجية الروسية ميخائيل بوغدانوف، شمل فرشيسيفن سيرغي، مسؤول دائرة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في الخارجية الروسية، كسلوف سيرغي نائب رئيس دائرة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
وأوضح بيان عممه الاعلام المركزي بان " الاجتماع بحث الأوضاع الفلسطينية بعد أن وصلت المفاوضات مع حكومة نتنياهو إلى الانسداد والفشل على الجانب الفلسطيني، بينما مفتوحة الأبواب طيلة 21 عاماً للاحتلال واستعمار الاستيطان في القدس والضفة الفلسطينية، وبحث في الانتخابات الإسرائيلية والاحتمالات القادمة، وتناول الاجتماع الأوضاع في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بلداً بلداً ".
الجولة الثانية من المباحثات - كما جاء في البيان "  جرت برئاسة بوغدانوف ، ضمت أعضاء الوفد الروسي في الجولة الأولى، وانضم لها الأعضاء الكساندر دزاسوخوف نائب رئيس لجنة العلاقات الدولية في البرلمان الروسي (الدوما) عضو المكتب السياسي في الحزب الشيوعي السوفيتي السابق، فلاديمير غودف، سيرغي درشفينن ، الكساندر اكسينونك، فاسيلي كولوتوشا، اندريه فيدوفن . الاجتماعات تواصلت أربع ساعات، وخلالها تم غداء عمل وحوار تكريماً لحواتمة ووفد الجبهة الديمقراطية بحضور جميع المشاركين الروس، ودعونا السفير الفلسطيني إلى غداء العمل ".
حواتمة أكد بحسب ما جاء في البيان " أن فشل المفاوضات لأنها بدون مرجعية ورعاية الشرعية الدولية وبدون وقف الاستيطان، وبانفراد أمريكي ". 

" اللجنة الرباعية الدولية في حالة موت سريري"
وأكد أن " اللجنة الرباعية الدولية (الولايات المتحدة، روسيا، الاتحاد الأوروبي، الأمين العام للأمم المتحدة) في حالة موت سريري منذ 2003 حتى يومنا 2015 بسبب الانفراد الأمريكي ".
حواتمة دعا " لمفاوضات من نوع جديد، وقدم البديل الدولي لحل قضايا الصراع الفلسطيني ـ الإسرائيلي بعقد مؤتمر دولي للسلام على أساس قرارات الشرعية الدولية وفي مقدمتها " اعتراف الأمم المتحدة في 29 نوفمبر 2012 بدولة فلسطين على حدود 4 حزيران 1967 وعاصمتها القدس الشرقية (العربية) المحتلة عام 67، وحل مشكلة اللاجئين وفق القرار الأممي 194"، ووقف الاستيطان طيلة المفاوضات ".

حواتمة يدعو روسيا إلى " دور ملموس، فاعل .."
حواتمة دعا روسيا إلى " دور ملموس، فاعل، جديد لعقد المؤتمر الدولي على أساس القرارات الدولية والقانون الدولي ".
وعرض الأوضاع في الشرق الأوسط والبلاد العربية، وأكد أن " الحلول العسكرية والأمنية لأزمات البلاد العربية والشرق الأوسط لن توصل إلى حلول ".
وأشار الى أن " الأزمات والصراعات في البلاد العربية والشرق الأوسط ثلاثية الأبعاد " الصراع الفلسطيني ـ الإسرائيلي، استحقاقات الشعوب والثورات العربية " التي بلورتها في الميادين "خبز، حريات، ديمقراطية تعددية، دولة مدنية ديمقراطية، عدالة اجتماعية، مساواة بين المرأة والرجل"، والبعد الثالث مشروع الإسلام السياسي المتطرف الدموي، تسييس الدين وتديين السياسة ".
الجانب الروسي أكد على " موقف روسيا الثابت مع حقوق الشعب الفلسطيني، وأشار إلى طريق الرباعية الدولية المسدود، وأكد أنه مع المؤتمر الدولي للسلام ورعاية الدول الخمس الكبرى ومع مرجعية قرارات الشرعية والدولية والقانون الدولي ".
كما  ودعا إلى " الوحدة الوطنية الفلسطينية وتطبيق برنامج الإجماع الوطني، وسياسة فلسطينية، موحدة لمفاوضات وحلول جديدة في إطار الشرعية والرعاية الدولية ".





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق