اغلاق

دورة تدريبية حول التوعية بمرض الثلاسيميا في جامعات غزة

عقدت جمعية اصدقاء مرضى الثلاسيميا – فلسطين وبالتعاون مع وزارة التربية والتعليم العالي (الإدارة العامة للصحة المدرسية)،


صور من انطلاق الدورة

اللقاء التدريبي الأول ضمن برنامج المهارات الحياتية للتوعية حول مرض الثلاسيميا في الجامعات الفلسطينية في غزة، وذلك بالتعاون مع الجامعة الإسلامية وجامعة الأزهر، وبحضور كل د.تيسير الشرفا مدير عام دائرة الصحة المدرسية، ود. ليندا حرب رئيس شعبة التثقيف الصحي في وزارة التربية والتعليم العالي، ود.خالد أبوشاب عميد كلية العلوم الطبية التطبيقية، ود. أحمد الرنتيسي استاذ مساعد في الخدمة الاجتماعية، والأستاذ جابر أبو صبحة منسق الجودة في  الجامعة الإسلامية، وجاء البرنامج بدعم من الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي وبإدارة وإشراف المعهد الوطني لتكنولوجيا المعلومات- بكدار.
وتهدف الدورة التدربيية إلى رفع مستوى الوعي عن الثلاسيميا والأمراض الوراثية لدى 100 طالب وطالبة من الجامعتين في غزة من كافة التخصصات الأكاديمية من جهة، وتنمية القدرات والمهارات الحياتية المرتبطة بالتوعية حول الثلاسيميا لثلاثين طالبا وطالبة من الجامعتين لتمكينهم من تكوين فريق يهتم بالتوعية ويناصر قضايا مرضى الثلاسيميا من خلال بناء برنامج قرين إلى قرين من جهة أخرى.
وبدوره، قدم د.زايد حرارة- باحث في مجال الثلاسيميا-  محاضرة علمية حول مرض الثلاسيميا من حيث الوقاية وطرق العلاج وواقع مرضى الثلاسيميا في غزة، وعرضت سهام بدران منسقة ادارية للمركز المجتمعي "أمل" للمحافظات الشمالية واقع الثلاسيميا في الضفة الغربية من حيث عدد المرضى والمناطق الأكثر انتشارا بمرض الثلاسيميا، وأكدت على أهمية نشر ثقافة التبرع بالدم بالإضافة الى الاستشارة الطبية ما قبل الزواج. 
واوضحت حنان عابد من الإدارة العامة للصحة المدرسية- وزارة التربية والتعليم العالي أهمية برنامج المهارات الحياتية وتثقيف الأقران في التوعية حول الثلاسيميا ومناصرة المرضى من خلال اكتساب الأفراد المهارات التي تمكنهم من التشبيك والمناصرة والتواصل الفعال مع شرائح المجتمع المختلفة، خاصة وأنه لوحظ تدن في مستوى هذه المهارات عند طلبة فلسطين مقارنة بالمقاييس الحياتية. 
وأشارت جهاد أبوغوش أمين سر الجمعية إلى أهمية تعزيز روح العمل التطوعي مع الجامعات الفلسطينية من خلال عمل حملات التبرع بالدم والفعاليات الترفيهية، وأكدت  على أهمية  التعاون المشترك ما بين الجامعات ومؤسسات المجتمع المدني لتبقى فلسطين الدولة الأولى عربيا والثانية دوليا من حيث  أقل عدد ولادات جديدة بمرض الثلاسيميا.           





                   

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق