اغلاق

مسيرة للديمقراطية في برج البراجنة بمشاركة الآلاف

بمناسبة الذكرى السادسة والاربعين لانطلاقة الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، نظمت مسيرة جماهيرية حاشدة شارك فيها الآلاف من ابناء مخيم برج البراجنة


مجموعة صور من المسيرة

يتقدمهم ممثلو الفصائل الفلسطينية واللجان والاتحادات الشعبية والمنظمات الديمقراطية اضافة الى ممثلين عن مؤسسات المجتمع المدني وهيئات اجتماعية ورياضية ومنظمات شبابية ونسائية وعملية واعضاء الجبهة الديمقراطية وانصارها يتقدمهم الرفيق علي فيصل عضو المكتب السياسي للجبهة..
انطلقت المسيرة من المدخل الغربي للمخيم يتقدمها حملة الاعلام ورايات الجبهة وصورة كبيرة لامين عام الجبهة الديمقراطية الرفيق نايف حواتمة اضافة الى لافتات تحيي الجبهة وتدعو للتمسك بالثوابت الوطنية.. كما تقدم المسيرة مجموعات عسكرية وافواج كشفية حيث اخترقت شوارع المخيم وازقته وانتهت امام مقبرة الشهداء حيث تم ايقاد شعلة الانطلاقة.
وعلى وقع الاهازيج والهتافات والاناشيد الوطنية تحدث عضو قيادة الجبهة الديمقراطية في لبنان احمد مصطفى الذي اكد "حفظ الجبهة لامانة الشهداء وتقديرها لتضحياتهم الذي ذهبت عظيمة من اجل فلسطين وشعبها"، معاهدا "بأن الجبهة الديمقراطية ستواصل نضالها الوطني على امتداد جميع الساحات حتى رفع العلم الفلسطيني فوق اسوار القدس عاصمة دولتنا الفلسطينية المستقلة ذات السيادة الكاملة وعودة اللاجئين وفقا للقرار 194" .
وعرض مصطفى "اوضاع الشعب الفلسطيني في لبنان معتبرا ان الطرفين اللبناني والفلسطيني مطالبين ببذل المزيد من العمل والجهد لمعالجة مختلف الاشكالات في علاقاتهما خاصة اقرار الحقوق الانسانية والاجتماعية (حق العمل بحرية للاجراء والمهنيين، حق التملك، اعمار مخيم نهر البارد وغيرها من القضايا التي تشكل عاملا ضاغطا وتتطلب المعالجة)"، مجددا "التأكيد على الموقف الفلسطيني العام بالابتعاد عن الصراعات الداخلية اللبنانية والنأي بنفسه بعيدا عن تداعيات ازمة المنطقة".
وفي الختام توجه المشاركون الى مقبرة الشهداء في المخيم وتم وضع اكيل من الزهور.

















لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق