اغلاق

اقليم القدس وشبيبتها بيوم تطوعي لتنظيف ساحات الأقصى

نظمت حركة التحرير الوطني الفلسطيني – فتح/ اقليم القدس بالتعاون مع حركة الشبيبة الفتحاوية، يوما تطوعيا لتنظيف ساحات المسجد الأقصى بعد المنخفض الجوي الاخير الذي ضرب البلاد.


خلال تنظيف ساحات المسجد الاقصى

واوضح مسؤول ملف الاقصى والمقدسات في الاقليم عوض السلايمة "أن هذا النشاط يأتي ضمن واجبنا الديني تجاه المسجد الاقصى الشريف في ظل ما يتعرض له من هجمة استيطانية و اقتحامات متتالية من جهة ومن واجبنا الوطني من جهة أخرى".
واشار السلايمة الى "أن المئات من كوادر حركة فتح واعضائها وشبيبتها شاركوا في تنظيف ساحات المسجد الأقصى وباحاته وكافة مرافقه واروقته وازالة كافة اغصان الاشجار المتهاوية نتيجة المنخفض الأخير"، كما وأكد أن هذا النشاط  لاقى استحسانا وترحيبا واسعا من قبل زائرين المسجد ومرابطيه المتعطشين لخدمة المسجد وللعمل داخله.
واضاف رئيس حركة الشبيبة الفتحاوية في القدس احمد الغول أن النشاط الذي جرى في المسجد الاقصى يهدف الى خدمة المسجد وتكثيف الجهود فيه وأن العمل به من اولويات الحركة، وأكد أن الشبيبة اثبتت انها دائما في طليعة العمل الميداني ولن تتوانى يوما عن خدمة مدينة القدس ومقدساتها ومواطنيها.

تكريم المشاركين في الحملة
وفي ختام اليوم، قدمت لجنة التكريم المكونة من أمين سر القدس بالانابة شادي مطور ومسؤول ملف المسجد الأقصى والمقدسات في الاقليم عوض السلايمة، وأمين سر البلدة القديمة ناصر قوس والامين العام للجنة الوطنية لمناهضة التطبيع جهاد عويضة، قدموا لكافة المتطوعين المشاركين في هذه الحملة مُصحفا شريفا تقديرا لجهودهم في خدمة المسجد الأقصى ومدينة القدس، وذلك بحضور اعضاء الاقليم و كوادر وأعضاء حركة فتح وشبيبتها من كافة ارجاء القدس.
يذكر أنه قبل اسبوع تم تقديم منحة لأداء فريضة الحج لعشرة من المقدسيين المرابطين داخل المسجد من قبل الرئاسة الفلسطينية ومن خلال اقليم القدس.











لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق