اغلاق

انعقاد مؤتمر في الناصرة حول ازمة السكن في البلدات العربية

عقد في فندق الجولدن كراون في مدينة الناصرة مؤتمر حول ازمة السكن في البلدات العربية ، وذلك بمبادرة من نقابة سفراء روتشيلد التابع لصندوق قيساريا ، مركز الحكم المحلي في اسرائيل
Loading the player...

والشركة للخدمات والإقتصاد .
وتواجد في المؤتمر العديد من المسؤلين والشخصيات الاجتماعية ورؤساء بلديات وسلطات محلية عربية ومن بينهم حاييم بيباس رئيس مركز الحكم المحلي ورئيس بلدية موديعين، مازن غنايم رئيس بلدية سخنين ورئيس اللجنة القطرية علي سلام رئيس بلدية الناصرة ، شاؤول مزراحي رئيس الشركة للخدمات والإقتصاد .
خلال المؤتمر تم عرض نتائج بحث اجراه سفراء روتشيلد حول ازمة السكن الذي اجري مع 400 مشترك من 30 بلدة في الشمال الى جانب لقاءات مع رجال اعمال واصحاب خبرة في مجال السكن في المجتمع العربي من بينهم رؤساء سلطات محلية ومهندسين مدنيين وممثلي جمهور. وكذلك تم البحث في السبل لايجاد حلول سكن بديلة من خلال تكثيف عمليات البناء على نطاق واسع كحل للأزمة، كالمباني الشعبية التي تحوي عددا من الشقق السكنية في ظل النقص الكبير في الأراضي. 
وتم التاكيد على ضرورة انتقال الشباب العرب للعيش في مساكن خاصة وبيوت تبنى على اراضي خاصة في القرى والبلدات العربية، والإنتقال للعيش في مبان سكنية تضم شققا متعددة كحل جذري لأزمة السكن في المجتمع العربي.

شاؤول مزراحي: نشاطات الشركة في الأوساط غير اليهودية تزداد من سنة لأخرى
وقال شاؤول مزراحي رئيس الشركة للخدمات والإقتصاد :" نشاطات الشركة في الأوساط غير اليهودية تزداد من سنة لأخرى، وينعكس هذا من خلال اعتماد السلطات لخدماتنا، وهذا يحفزنا على تقديم المزيد، ان مشروع سفراء روتشيلد هو عبارة عن مجموعة طلاب اكاديميين يمنحون منحة دراسية من قبل الشركة، وبالمقابل يقومون بأبحاث تساهم في التأثير على المجتمع الإسرائيلي ككل، مع التشديد على انهم من مختلف قطاعات المجتمع ومن ضمنهم طلاب عرب، بحيث ترافقهم الشركة طوال فترة تعليمهم الأكاديمي للحصول على اللقب الأول، والبحث الأول الذي اجروه كان حول البناء المكثف على نطاق واسع في الأوساط غير اليهودية والتي تضمن انتقال الشباب للسكن في مبانٍ مشتركة".

مازن غنايم: جميع البلدات العربية تعاني من ازمة في السكن للازواج الشابة
واعرب مازن غنايم رئيس بلدية سخنين ورئيس اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية عن "امله في ان يتم تخصيص الاراضي للبلدت والمدن العربية وتوسيع مسطحاتها اولا قبل التفكير في بناء مدينة عربية جديدة بالقرب من الجديدة - المكر ، فجميع البلدات العربية تعاني من ازمة في السكن للازواج الشابة وهذا يشكل عائقا كبيرا امام تقدمهم في الحياة ويجب على الحكومة دائما اخذ الوسط العربي بالحسبان وتقديم الافضل له وليس الحصول على الفتات".

علي سلام: دائما اطالب بالعمل على توسعة مسطح الناصرة
وفي كلمته ، قال علي سلام رئيس بلدية الناصرة :" الناصرة مثل جميع البلدات العربية ذات عدد سكان كبير ومسطحها صغير ولا يوجد اي اماكن للتوسع، وانا دائما اطالب بالعمل على توسعة مسطح الناصرة والعمل على بناء احياء جديدة وحل مشكلة السكن".


مجموعة صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما





لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق