اغلاق

سلسلة محاضرات في ثانوية بيت الحكمة في الناصرة

نظمت مدرسة "بيت الحكمة" الثانوية في الناصرة سلسة محاضرات صفية حول موضوع "مناهضة للخدمة المدنية" للمواطنين العرب في الداخل الفلسطيني، لجميع الطلاب


صور من المحاضرات

والشرائح في المدرسة وبالتعاون مع جمعية "شباب العرب بلدنا".
وقد تحدثت الطالبة الجامعية مرام عياد من جمعية "شباب العرب بلدنا" أمام الطلاب موضحة "تطور فكرة مشروع الخدمة المدنية وتزامنه مع "انتفاضة الاقصى". بعد أكتوبر 2000، وهبة القدس والأقصى خرجت جماهير الشباب العرب الفلسطينيين بالمظاهرات لتؤكد انتماءها الوطني والقومي لشعبها الفلسطيني، وعلى ضوء ذلك وبعد إقامة لجنة التحقيق الرسمية – لجنة أور، نصّ تقرير اللجنة على المساواة المدنية للعرب في إسرائيل. بعدها شكلت الحكومة لجنة وزارية عرفت باسم "لجنة لبيد" وأوصت اللجنة المذكورة بفرض الخدمة المدنية" الطوعية" على الشباب العرب. وانبثقت بعد ذلك لجنة أخرى عن اللجنة الوزارية سميت بلجنة "عبري" ( على أسم دافيد عبري - المدير العام التاريخي لوزارة الأمن)، وربطت بين الخدمة المدنية والخدمة العسكرية من خلال اشتراطها الموافقة من قبل وزير الأمن الإسرائيلي".
قدمت المحاضرات الطالبة الجامعية مرام عياد من جمعية "شباب العرب بلدنا" ، وتضمنت شرحا توعويا كاملا حول "مخاطر الخدمة المدنية للمواطنين العرب في الداخل الفلسطيني" ، ووضحت عياد للطلبة المشاركين "خطورة الادعاءات الاسرائيلية بتسميتها للخدمة بالمدنية وهي في حقيقتها خدمة تجنيد في الجيش الاسرائيلي".
وحول الموضوع شارك الطلبة بآرائهم في المحاضرة، حيث ساد التعاون والتفاهم النقاش بين الطلبة الذين اجمعو على مخاطر الخدمة المدنية على المواطنين العرب.

اعجاب كبير من الطلاب بالمحاضرات
ولاقت هذه المحاضرات الهادفة الاعجاب الكبير من قبل الطلاب الذين استمعوا لهذه المحاضرات برحابة صدر، وابدوا اقتناعهم الكبير بالموضوع ، وضرورة التصدي لمثل هذه المشاريع التي تشوه انتمائهم وهويتهم القومية. من الجدير بالذكر ان هذه المحاضرات بمبادرة مركزة التربية الاجتماعية في المدرسة المربية وفاء جرايسي. اما مدير المدرسة المربي عبد الفتاح حسن اثنى على دور مركزة التربية الاجتماعية المربية وفاء جرايسي في اقامة مثل هذه الفعاليات و قدم الشكر الجزيل للمحاضرة الطالبة الجامعية مرام عياد التي قدمت هذه المحاضرات ولم تدخر جهدا في سبيل توصيل الفكرة الصحيحة والهادفة للطلاب.
من جهتها ، أكدت جرايسي على "أهمية هذه الفعالية وأنها تأتي ضمن مساعي الحراك لتوعية الطلبة حول مخاطر الخدمة المدنية وأثارها السلبية على المجتمع العربي وشعبنا الفلسطيني" .
وتقدمت جرايسي بالشكر الى كل من يساهم في انجاح هذه الفعالية ، كما وشكرت الطلبة الذين شاركوا في هذا النشاط. وشكرت ايضا جمعية "شباب العرب بلدنا" على تقديمهم لسلسلة المحاضرات ، وعلى الجهود التي تبذلها الجمعية لإنجاح الفعاليات التي تقام في المجتمع العربي الفلسطيني.
يذكر أن ما يعرف بالخدمة المدنية للعرب في الداخل الفلسطيني قضيّةً شائكة وحارقة تشغل المجتمع الفلسطيني داخل الخط الأخضر منذ سنواتٍ طويلة، ويعتبر إحدى مساحات الصراع بين القوى والفعاليات الوطنية الفلسطينية في الداخل وبين المؤسسة الإسرائيلية.

لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق