اغلاق

الدفاع المدني: الاستعداد والخروج باقل الخسائر الممكنة

مع انحصار المنخفض الجوي ، اعلن الدفاع المدني الفلسطيني تعامله مع 753 حالة تقديم مساعدة وانقاذ للمواطنين نتج عنها اصابة 14 مواطنا .



وأوضح الدفاع المدني في بيان له وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما " ان انخفاضاً ملموساً حصل في عدد الحوادث بالمقارنة مع المنخفض الجوي السابق بداية العام الحالي وصلت لـ  70 % ، بينما انخفضت نسبة الاصابات الى ما يقارب النصف ، وعلى صعيد الحرائق بالتزامن مع المنخفضين الجويين  فقد انخفضت بنسبة 85% ، وبخصوص سحب المركبات العالقة فتعامل الدفاع المدني مع سحب 192 مركبة عالقة  خلال المنخفض الاخير بينما تعامل بالمنخفض السابق مع سحب 1254 مركبة عالقة بنسبة انخفاض بلغت    85 %  ، هذا وشهد المنخفض الماضي حالة وفاة واحدة بينما لم يحدث اي حالة وفاة في المنخفض الجوي الاخير ".
وبرر البيان هذه الارقام المتقدمة " لاثار المنخفض الجوي الاخير الى الدعم السياسي من سيادة الرئيس محمود عباس ودولة رئيس الوزراء وزير الداخلية د رامي الحمد الله وما له من اثر في رفع معنويات الطواقم وتحفيز الاداء ، والعمل بشراكة حقيقية وارتفاع نسبة التنسيق ما بين الشركاء وتوزيع الادوار والانسجام بالعمل بين اعضاء المجلس الاعلى للدفاع المدني خلال المنخفض الجوي، ورفع مستوى الاستعداد والجاهزية بين الشركاء وتجسد ذلك من خلال تفعيل خطط الطوارئ المحلية بالمحافظات والتي تم وضعها مسبقا وتحمل كافة الاحتمالات ، ودور الاعلام في رفع الوعي المجتمعي وكذلك إلتزام المواطن بالتعليمات والتحذيرات الصادرة من الجهات المختصة " .
واوصى الدفاع المدني في بيانه " ضرورة اقرار واعداد لوائح تنفيذية لعمل المجلس الاعلى للدفاع المدني وتفعيله وادارج سياسة الحد من مخاطر الكوارث واجراءات التكيف مع التغير المناخي وتطوير القوانين والتشريعات الخاصة بالحد من المخاطر، واعداد برامج شاملة لرفع الوعي المجتمعي بالمخاطر المختلفة وضرورة التحري بالتعامل مع المعلومات واخذها من مصادرها الموثوقة والبعد عن التهويل والاشاعات " .
وصرح الدفاع المدني " انه يعمل على  تطوير اداء العمل برفقة الشركاء من خلال دراسة وتخطي نقاط الضعف وتعزيز نقاط القوة  واخذ العبر والاستفادة من الخبرات لتقليل الخسائر في الارواح والممتلكات الى الحد الأدنى " . 







لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق